الثلاثاء , مايو 18 2021

فساد معلن في الجمعية المعلوماتية

فساد معلن في الجمعية المعلوماتية

وائل حفيان
كشف الدكتور صلاح دوه جي مدير الجمعية السورية للمعلوماتية عن حالات الفساد التي شهدتها الجمعية وخاصة خلال فترة الأزمة حيث الأمور تحت تصرف مجلس الإدارة المرتبط بأشخاص معينين وممارسات معينة حيث عانت الجمعية من فترة عدم استقرار واصبح هناك بعض الشوائب، ثم انتخب مجلس ادارة لم يستمر أكثر من شهر وأعيد انتخاب مجلس جديد واستمرت الاشكاليات وحُل بعد سبعة أشهر بقرار من الرقابة والتفتيش.
وأوضح دوه جي أن سبب حل المجلس من الرقابة هو وجود اشكالات خاصة بنفقات صرفت بطريقة غير قانونية والتي تبلغ حوالي 58 مليون ليرة سورية منذ عام 2017 ولم يحسم موضوعه إلى الآن ولم يدن أحد، كما كان هناك فساد كبير في مسابقة الروبوتيك وصرف مبالغ ضخمة عليه ، واستمر نفس الشخص في مجلس الادارة ، وبسبب تداعيات موضوع الفساد حل المجلس واعتبرت الانتخابات لاغية، وعكف مجلس الإدارة الحالي على قطع الطريق على كل هذه الأعمال الفردية فقمنا بعمل استراتيجية للجمعية وعدلنا نظام العمل والعاملين سواء على صعيد الجمعية او شركة مزود خدمة الانترنت وأي نشاط تابع للجمعية وحاليا تعمل الجمعية وفق أنظمة جديد.
وبين الدوه جي انه كان هناك فساد كبير في شهادات icdl حيث انها كانت تباع بطرق مختلفة من قبل بعض المراكز المعتمدة بغطاء من مجلس الادارة السابق ، من خلال تسهيل عملية النجاح بمبالغ مالية عالية ، وعند اكتشاف الاساليب التي كانت تباع فيها الشهادة عمد مجلس الادارة الجديد على التشديد في اجراءات المراقبة من خلال تركيب كاميرات ومراقبة الطلاب وتسجيل الجلسلة بشكل كامل .
وتابع الدوه جي.. أن الجمعية انتهت من بناء مركز بيانات على مستوى عالي وفق المعايير الدولية ، حيث تم بناء المستوى الأول وستباشر بتشغيله خلال الايام القليلة القادمة، مشيرا الى أن الجمعية توجهت باتجاه توسيع برامج التأهيل والتدريب، بعد نجاحها في البرمجيات فأصبحت الجهة الرسمية الوحيدة المعتمدة لشهادات icdl إضافة لشهادات احترافية مرتبطة بال icdl، والتعليم عن بعد من خلال منصة التعليم عن بعد المتوفرة بالجمعية والتي على علاقة بالتسويق الالكتروني وبرامج الكمبيوتر.
ولفت دوه جي إلى سعي الجمعية حاليا لامتلاك مركز امتحانات لمنح شهادات دولية إضافة لمشاريع أخرى مثل منصة التعليم عن بعد وإقامة المؤتمرات عن بعد ومشروع المحتوى الرقمي وأيضا الحاضنات المتواجدة في ثلاث محافظات حاليا هي دمشق حمص واللاذقية وتسعى حاليا لافتتاح حاضنات أخرى في باقي المحافظات.
وأشار الدوه جي إلى ان ظروف كورونا في العام الماضي طرح مبدأ المشاركة في المسابقات العالمية عن بعد ، من خلال توفير بيئة مناسبة للتواصل مع الحكام والجهات المنظمة للمسابقة وتحديدا مسابقة ال wro التي شارك بها فريق واحد وطلب منهم تحضير موضوع خلال 24 ساعة وعرضه على لجنة التحكيم واثبت المشاركون قدرتهم وحققوا المرتبة الأولى للفئة العمرية ما قبل الجامعة، موضحا أن الجمعية تعمل على نادي الروبوتيك هو احد نشاطات الجمعية ويقتصر عمله على أعمال التأهيل والتدريب للكوادر المختلفة ولا تتوانى الجمعية في دعم المتدربين للمشاركة في المسابقات المحلية والدولية والعالمية لتحقيق مراكز متقدمة ترفع اسم سورية عاليا .
ولفت الدكتور الدوه جي الى ان الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية وضعت معايير لحماية الشهادة، و استمر المشروع في العمل حتى بسنوات الحرب على البلاد وتدريب الكوادر ومتابعة المراكز في كل المحافظات رغم كل الظروف القاسية، والتحديات الكبيرة التي واجهت المشروع خاصة بعد فرض العقوبات وبجهود وطنية من مهندسين ذوو كفاءة عالية قاموا بحماية البيانات الموجودة والحفاظ على ما يقارب 75% منها، موضحا ان في ظل جائحة كورونا التي اجتاحت البلاد حاول المشروع الاستمرار في العمل واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية لحماية المراكز والكوادر التابعة له وأيضا الأفراد وطالبي شهادة، واستطعنا تأهيل وتدريب حوالي 10.000 عشرة آلاف طالب، تم منح خلالها الشهادة الدولية ICDL لـ (7184 طالب ).
وفيما يخص المراكز المرخصة للمشروع..بين أنه خلال العشر سنوات الأخيرة لدينا 94 مركزا فعالا قبل الحرب، و65 مركز فعال خلال الحرب،و29 مركز تم إغلاقه في المناطق التي تضررت بالحرب،و26 مركز جديد تم إعادة إقلاعه من الشهر العاشر في عام 2019 وحتى الآن، منها قديم تم إعادة تفعيله ومنها مراكز جديدة غطت مناطق لم يكن فيها أي مراكز لنيل الشهادة مثل الرقة ودير الزور وبعض أرياف المحافظات، و90 مركز فعال حتى الان.
صاحبة الجلالة

إقرأ أيضاً :  اقالة مدير عام الجمارك السورية