الإثنين , مايو 10 2021
برلماني أوروبي يهاجم الاتحاد الأوروبي بسبب دعم المسلحين في سوريا والعقوبات

برلماني أوروبي يهاجم الاتحاد الأوروبي بسبب دعم المسلحين في سوريا والعقوبات

برلماني أوروبي يهاجم الاتحاد الأوروبي بسبب دعم المسلحين في سوريا والعقوبات

وجه عضو البرلمان الأوروبي ميك والاس هجوماً ضد سياسة الاتحاد الأوروبي بدعم الحرب والعقوبات على الشعب السوري.

وانتقد والاس وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل بعد قوله “هناك 12 مليون سوري لا يملكون الطعام.. السلام لا يكتسب بسحق شعب”.

وقال ولاس الاتحاد الأوروبي دعم أمريكا و”إسرائيل” والخليج لتغيير النظام ودعم عقوبات قيصر القادمة من العصور الوسطى والمخالفة لحقوق الانسان لتدمير الشعب السوري”.

وتابع والاس “في كانون الاول الماضي تحدثت المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بالتدابير القسرية الأحادية وحقوق الإنسان الينا دوهان أن قانون قيصر منافي لحقوق الانسان”.

وأضاف أن العقوبات “تدمر قدرة السكان في سوريا على تأمين مقومات الحياة من امتلاك منازل وصحة ومستوى معيشي ملائم لتطوير الحياة”.

ونوه والاس أن “النظام الأمريكي برئاسة بايدن قام بتوجيه ضربة غير قانونية على سوريا توضح أنه لم يتغير شيء بالنظام سوى الاسم الموجود على الباب”.

وأفادت عضو الكونغرس الأمريكي تولسي غابارد بحسب والاس أن “الحرب في سوريا لتغيير النظام وليس لمساعدة شعب وخلالها قامت الولايات المتحدة بدعم جهات ارها بية مثل النص رة والقا عدة وجماعات أُخرى اللذين يسيطرون على إدلب ويقومون بقتل الأقليات الدينية”.

إقرأ أيضاً :  تدخل بريطاني في سوريا لإعادة تفعيل غرفة عمليات 'الموك'

واكملت غابارد “هذه العقوبات شيطانية ومشابهة لما يحدث من قبل السعودية تجاه اليمن وما تخلفه من موت ومعاناة شديدين وتمنع الشعب السوري من الحصول على الدواء والطعام ومياه نظيفة”

وأوضح والاس “ما يحدث الأن مشابه للبروبغندا المستخدمة سابقاً بقضية الكيميائي في دوما وأن تحقيق opcw تم التلاعب به وهم يعلمون أن هذه الضربة تم تلفيقها من قبل الخوذ البيضاء التي تمثل الذراع الاعلامي للمنظمات الجهادية المتطرفة”.

وختم والاس “على الاتحاد الأوروبي قول الحقيقة بخصوص الدعم الغربي لتغير النظام في سوريا كما أن الوقت حان للانتهاء من دعم قتل وتدمير الشعب السوري”.

اقرأ ايضاً:ملف الانسحاب الأمريكي من سوريا ينفتح مجدداً في البيت الأبيض