الثلاثاء , مايو 18 2021
الصادرات الإيرانية إلى سورية

الصادرات الإيرانية إلى سورية تقارب 104 ملايين دولار في 11 شهراً

الصادرات الإيرانية إلى سورية تقارب 104 ملايين دولار في 11 شهراً

قاربت قيمة الصادرات الإيرانية إلى سورية 104 ملايين دولار، خلال الفترة الممتدة من 20 آذار 2020 حتى 18 شباط 2021، أي نحو 11 شهراً، بحسب كلام مدير مكتب الشؤون العربية والإفريقية في “منظمة التنمية التجارية الإيرانية” فرزاد بيلتن.

وأضاف بيلتن لوكالة “أنباء فارس”، أن الصادرات الإيرانية إلى سورية انخفضت خلال الفترة المذكورة 34% من ناحية القيمة، و43% من ناحية الكمية عن الفترة المماثلة السابقة، مرجعاً انخفاض الصادرات إلى تداعيات جائحة كورونا التي تسببت بانقطاع التبادل التجاري بين البلدين، وتعطل إقامة المعارض في سورية.

وكشف عن استهداف رفع التبادل التجاري مع سورية إلى 1.5 مليار دولار في غضون الثلاث سنوات المقبلة، حيث وضعت المنظمة خطة لتصدير 400 مليون دولار من السلع إلى سورية، مقابل 100 مليون دولار واردات في 2023، وما تبقى من الحجم المستهدف سيشمل توسع تصدير الخدمات الفنية والهندسية إلى سورية.

وأشار إلى أن المنظمة تتابع موضوع إطلاق خط ترانزيت نقل بري عبر العراق إلى سورية، وتدشين خط ملاحي منظم وغير منظم بين إيران والموانئ السورية، والذي بات مهيأ للإطلاق إلى حد ما.

إقرأ أيضاً :  بعدما أقره.. إعادة قانون الاستثمار إلى البرلمان لتدارك الملاحظات

وأعلن رئيس “غرفة التجارة السورية الإيرانية المشتركة” كيوان كاشفي، مؤخراً، إطلاق خط ملاحي بحري منتظم بين “ميناء بندر عباس” الإيراني و”ميناء اللاذقية” السوري، بواقع مرة في الشهر، وكان من المقرر أن تُبحر أول سفينة تجارية في 10 آذار الجاري.

وفي 1 آذار 2021، بدأت أعمال “منتدى الفرص والمقاربات التجارية السورية الإيرانية” في طهران، لمناقشة إلغاء الرسوم الجمركية البالغة 4% حالياً المفروضة على السلع المصدّرة إلى سورية، وخفض عدد السلع الممنوع تصديرها.

وانتهت “غرفة التجارة السورية الإيرانية المشتركة” في شباط 2020 من تجهيز المركز الإيراني في “المنطقة الحرة بدمشق”، لاستقبال البضائع الإيرانية ثم توزيعها في سورية ودول الجوار، كما يمكن إنشاء مركز إيراني آخر في اللاذقية، حسبما ذكرت.

اقرأ أيضا: ماهو رأس المال المستثمر بالقطع الأجنبي في المناطق الحرة؟