الجمعة , أبريل 16 2021
روسيا تستدعي سفيرها من واشنطن.. بوتين هو رئيسنا والتهجم عليه تهجم على بلدنا!"

روسيا تستدعي سفيرها من واشنطن.. بوتين هو رئيسنا والتهجم عليه تهجم على بلدنا!”

روسيا تستدعي سفيرها من واشنطن.. بوتين هو رئيسنا والتهجم عليه تهجم على بلدنا!”

في أول رد فعل على تصريحات الرئيس الأمريكي جو بايدن الأخيرة حول نظيره الروسي فلاديمير بوتين، وصفها رئيس مجلس الدوما الروسي فيتسيسلاف فولودين بأنها هستيريا عجز وإهانة لجميع الروس.
وكتب فولودين عبر “تليغرام”: “بايدن أهان مواطني بلدنا بتصريحه. هذه هستيريا ناجمة عن العجز. بوتين هو رئيسنا، والتهجم عليه بمثابة تهجم على بلدنا!”.

وكان بايدن قد قال في مقابلة بثتها قناة “إيه.بي.سي نيوز” الأمريكية اليوم الأربعاء، إن بوتين “سيدفع الثمن” لقاء ما تعتبره واشنطن جهودا روسية للتأثير في انتخابات الرئاسة الأمريكية الأخيرة لصالح دونالد ترامب.

كما أجاب بايدن بـ”نعم” عن سؤال مقدم البرنامج حول ما إذا كان يعتقد أن بوتين “قاتل”.

كما أعلنت الخارجية الروسية أنها كلفت السفير الروسي لدى الولايات المتحدة أناتولي أنطونوف بالعودة إلى موسكو للتشاور، حيث سيتم تقييم آفاق العلاقات مع واشنطن.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن الهدف من المشاورات هو “بحث الخطوات المطلوبة والاتجاه اللازم اتباعه على خلفية حال العلاقات مع الولايات المتحدة”.

إقرأ أيضاً :  التقليد من ” البابوج للطربوش” ..أحذية سورية المنشأ بماركات مزيفة

وأضافت أن الإدارة الأمريكية قريبة من تجاوز مرحلة المئة يوم الرمزية على توليها السلطة، وهي مناسبة جيدة لمحاولة تقييم ما نجح فيه فريق جو بايدن، وما لم ينجح فيه.

وأكدت زاخاروفا أن الأهم بالنسبة لموسكو هو “تحديد السبل الممكنة لترميم العلاقات الروسية الأمريكية” التي تمر بمرحلة متأزمة بسبب سياسة واشنطن.

وأشارت إلى أن من مصلحة موسكو “منع تدهور لا رجعة عنه لهذه العلاقات إذا كان الأمريكيون يدركون خطورة تداعيات ذلك”.

إقرأ أيضاً: لافروف: مستعدون للعمل بأي صيغة لإنهاء الأزمة السورية