الثلاثاء , مايو 11 2021
بعد فشل الصينية.. مفاوضات مع شركة روسية لإحياء شركة الإطارات

بعد فشل الصينية.. مفاوضات مع شركة روسية لإحياء شركة الإطارات

بعد فشل الصينية.. مفاوضات مع شركة روسية لإحياء شركة الإطارات

أكد مدير عام “الشركة العامة لصناعة الإطارات” جهاد العلي، أن مذكرة التفاهم الموقّعة مع “شركة كوميكا” الصينية لإعادة تشغيل الشركة لم ترَ النور، كاشفاً عن مفوضات ستجري قريباً مع شركة روسية، حيث ستزور الشركة وتحدد إمكانية التعاقد.

وقدّم العلي عدداً من المقترحات لإعادة إحياء الشركة المتوقفة عن العمل منذ نيسان 2011، بسبب نقص السيولة المالية وقِدَم الآلات، وذلك خلال زيارة وزير الصناعة زياد صباغ لعدد من الشركات الصناعية في حماة، وفقاً لصحيفة “الوطن”.

وكانت الشركة تغطي قبل توقفها 80% من الحاجة المحلية للإطارات، ومن مختلف الأحجام والمقاسات ولاسيما الزراعية كالجرارات الزراعية والحصادات والسيارات الكبيرة والصغيرة، حسبما أضافه العلي، مشدداً على ضرورة تطويرها وتأهيلها مجدداً.

وفي مطلع 2014، حصلت شركة إطارات حماة “أفاميا” على عرض مقدّم من “شركة كامك” الصينية، لتطوير خطوط وآلات الإنتاج في معمل إطارات حماة، لكنه بقي متوقفاً حتى اليوم.

وبوجب مذكرة التفاهم، كان من المفترض أن تقدّم الشركة الصينية قرضاً ائتمانياً لشركة الإطارات يغطي 85% من قيمة المشروع، من أجل تمويل أعمال التطوير وإعادة التأهيل، وتقديم خطوط إنتاج حديثة تُتيح إنتاج 27 ألف طن من الإطارات سنوياً.

إقرأ أيضاً :  إعادة افتتاح معبر جابر نصيب أمام المسافرين

وفي نهاية 2017، وقّعت “المؤسسة العامة للصناعات الكيميائية” مذكرة تفاهم مع شركة بروستور نوردويست ال تي ديو “شركة المنطقة الخضراء” متعددة الجنسيات (بلغارية روسية نروجية)، لإعادة تأهيل وتشغيل شركة إطارات حماة.

وفي مطلع 2020، أبدت “شركة إس تي جي إنجينيرينغ” الروسية استعدادها لتنفيذ مشروع إعادة تأهيل “الشركة العامة لصناعة الإطارات” في حماة، وتفعيل المحادثات المتعلقة بشروط تنفيذ وتمويل هذا المشروع خلال 3 أشهر.

اقرأ أيضا: العملية الإنتاجية تستعيد نشاطها في حلب