الخميس , أبريل 22 2021

استنفار صحي في دمشق وإيقاف جميع العلميات الباردة

استنفار صحي في دمشق وإيقاف جميع العلميات الباردة

طلبت وزارة الصحة السورية من مشافي دمشق العامة التابعة لها اتخاذ عدد من الإجراءات الاستثنائية وذلك مع تزايد الإصابات بكورونا في البلاد.

وفي كتاب وجهه إلى مديري الهيئات العامة (المشافي التابعة لوزارة الصحة) طلب وزير الصحة حسن غباش اتخاذ عدة إجراءات منها:

ـ إيقاف العمليات الباردة (غير الإسعافية) بدءا من يوم بعد غد 22 مارس، مع استمرار العمل بالعمليات الإسعافية والأورام فقط.

ـ تطبيق خطة استدعاء الكوادر في حالة الطوارئ وتشغيل المشافي بالطاقة القصوى، وكامل القدرات والإمكانات لصالح مرضى الجائحة.

وقالت الوزارة إن ذلك يأتي “جراء تطور أوضاع إصابات كورونا”.

وكانت الوزارة أعلنت أمس أن نسبة إشغال أسرة العناية المشددة الخاصة بمرضى كورونا في المشافي العامة في دمشق بلغت 100%.

ومؤخرا بدأت الإصابات اليومية بالفيروس تشهد ارتفاعا مطردا، وخاصة في دمشق التي سجلت أمس 70 إصابة جديدة من أصل 152 إصابة تم تسجيلها في البلاد.

كذلك سجلت دمشق الرقم الأعلى بالوفيات إذ تم تسجيل 6 وفيات أمس في دمشق وحدها من أصل 11 حالة وفاة سجلت في البلاد.

إقرأ أيضاً :  بين دعم البنزين واستيراد الآيفون … ما هي أولويات الحكومة السورية؟

وتشير آخر الإحصاءات المتعلقة بكورونا في سوريا إلى تسجيل 17077 إصابة، شفيت منها 11410 إصابات، بينما تم تسجيل 1141 حالة وفاة.

المصدر: RT