الجمعة , مايو 14 2021
اشتباكات عنيفة في عين عيسى وحركة نزوح نحو مناطق الجيش السوري

اشتباكات عنيفة في عين عيسى وحركة نزوح نحو مناطق الجيش السوري

اشتباكات عنيفة في عين عيسى وحركة نزوح نحو مناطق الجيش السوري

تشهد مدينة عين عيسى الاستراتيجية الواقعة على طريق عام ( الحسكة – الرقة – حلب) الدولي المعروف باسم M4 شمالي الرقة، تصاعدا للاشتباكات والقصف المتبادل بين عناصر قوات “قسد” من طرف و فصائل “الجيش الحر” التابعة لجيش الاحتلال التركي من طرف أخر.

وتزامنا مع القصف والاشتباكات العنيفة تشهد المنطقة حركة نزوح نشطة للمدنيين منها باتجاه المناطق الأمنة الواقعة تحت سيطرة الجيش العربي السوري .

وأفادت مصادر ميدانية لتلفزيون الخبر أن “مدينة عين عيسى و محيطها الشمالي و الغربي يشهد منذ منتصف ليل الجمعة – السبت ولغاية يوم الأحد اشتباكات عنيفة بين الاحتلال التركي و”قسد” خصوصاً بمحيط قرية المعلك على الجهة الغربية لعين عيسى”.

“وذلك في محاولة من قِبل الاحتلال التركية والفصائل التابعة لها التقدم باتجاه الطريق الدولي M4 وسط قصف بالصواريخ و قذائف الهاون وسلاح الطيران المسير والحربي”.

وتابعت المصادر أن “المدينة و محيطها وقراها تشهد حركة نزوح للمدنيين من منازلهم نتيجة اشتداد القصف المتبادل و الاشتباكات العنيفة بين الطرفين، والتي أسفرت عن وقوع خسائر بشرية وتدمير آليات و معدات عسكرية للطرفين”.

إقرأ أيضاً :  مفاوضات بين السلطات السورية ووجهاء بلدة "أم باطنة" بريف القنيطرة لتحديد مصير البلدة

“حيث يسعى طرف الاحتلال التركي للوصول الى الطريق الدولي M4 بهدف قطع الطريق الواصل بين مدينة عين عيسى شمالي الرقة و عين العرب شمالي شرقي حلب” بحسب المصادر.

وصعد جيش الاحتلال التركي منذ الـ 17 من آذار الحالي، هجماته على مدينة عين عيسى والطريق الدولي M4، وبشكل خاص على قريتي معلك وصيدا، مستخدمين الأسلحة المتطورة والصواريخ و المدفعية في عمليات القصف و الاشتباكات و التي اسفرت عن مقتل مجموعة كبيرة من عناصر الطرفين بينهم ضابط تركي.

تلفزيون الخبر

اقرأ أيضا: مصادر دبلوماسية.. توتر وتجميد للاتصالات السياسية بين واشنطن وموسكو حول سوريا