الجمعة , أبريل 16 2021

«العالم» سيواجه نقصاً حاداً في المياه!

«العالم» سيواجه نقصاً حاداً في المياه!

نشرت اليونسكو تقريراً بمناسبة اليوم العالمي للمياه، توقعت فيه أن «يواجه العالم خلال أقل من عقد، نقصاً عالمياً في المياه»،
وبحسب الوثيقة الذي نشرتها المنظمة أنه «بحلول عام 2030 سيواجه العالم نقصاً عالمياً في المياه بنسبة 40%».
وأشارت المنظمة إلى أن «المشاكل العالمية الأخرى، بما فيها الوباء، ستؤدي إلى تفاقم الوضع الحالي».
وكشفت أزمة الصرف الصحي مشكلة تزويد السكان بالمياه لتلبية الاحتياجات الصحية، حيث أكثر من ملياري شخص الآن، لا يحصلون على المياه بشكل مباشر، وفق ما نشرته اليونسكو.
وأكد مؤلفو التقرير أن «الجهود المبذولة في العالم الحديث، لم تعد كافية للحفاظ على الموارد المائية».
ووفق اليونسكو، أنه «يجب تعديل قيمة المياه ليس فقط بأخذ أسعار السوق في الاعتبار، ولكن أيضاً من أجل الفوائد المحتملة التي يمكن تحقيقها من خلال نشر الموارد المائية».
ولذلك ترى المنظمة أنه «من الضروري تطوير نموذج جديد يأخذ في الاعتبار الجوانب المختلفة لاستخدام الموارد المائية بشكل إجمالي».
ويحتفل باليوم العالمي للمياه،في 22 آذار سنوياً منذ عام 1993، للتركيز على أهمية المياه العذبة، وإذكاء
الوعي بتعذر حصول ما يزيد عن ملياري فرد على المياه الصالحة للشرب، وتتعلق هذه المناسبة باتخاذ إجراءات لمعالجة أزمة المياه العالمية.
وينصب التركيز الأساسي لهذا اليوم على دعم الهدف 6 من أهداف التنمية المستدامة الذي يعالج مسألة إتاحة المياه ومرافق الصرف الصحي للجميع مع حلول 2030.

إقرأ أيضاً :  أنقرة ترد على ماكرون: تصريحات مؤسفة وغير متزنة