الأربعاء , مايو 12 2021
ألمانيا تقرر الإغلاق شبه التام بمناسبة عيد الفصح

ألمانيا تقرر الإغلاق شبه التام بمناسبة عيد الفصح

ألمانيا تقرر الإغلاق شبه التام بمناسبة عيد الفصح

بعد محادثات لأكثر من 12 ساعة إلى غاية فجر الثلاثاء (23 مارس/ آذار 2021) اتفقت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورؤساء الولايات الألمانية الـ 16 على تمديد إجراءات العزل العام حتى 18 أبريل/ نيسان المقبل، ستتخللها فترة إغلاق تام أثناء عطلة عيد القيامة في محاولة للسيطرة على موجة ثالثة من جائحة كوفيد-19.

وفي محادثات شبهها رئيس ولاية بافاريا ماركوس زودر بـ “الولادة العسيرة”، كانت ميركل تدفع نحو اتخاذ موقف أكثر صرامة لمكافحة الوباء فعدلت عن خطط متفق عليها هذا الشهر لإعادة فتح الاقتصاد تدريجياً، وذلك بعد ارتفاع حاد في معدل الإصابات بفيروس كورونا.

وقالت ميركل خلال مؤتمر صحفي: “نحن ببساطة نواجه الآن جائحة جديدة. السلالة البريطانية المتحورة أصبحت سائدة”. وأضافت بالقول: “بشكل أساسي، نواجه فيروساً جديداً من نفس النوع لكن له خصائص مختلفة للغاية. فهو أشد فتكاً، وأكثر عدوى، ومعدٍ لفترة أطول”.

ارتفاع الإصابات

وبدأت ألمانيا تخفيف القيود بحذر في وقت سابق من الشهر الجاري. لكن انتشار سلالات متحورة أخرى أكثر عدوى تسبب في ارتفاع الإصابات، مما أثار مخاوف من استنزاف طاقة المستشفيات قريباً ما لم يتم فرض المزيد من القيود.

إقرأ أيضاً :  قبائل شرق سوريا تعيد إحياء عرف عشائري قديم للحد من الفوضى والنزاعات

وبلغ عدد الإصابات من بين كل 100 ألف شخص على مدى أسبوع 107 حالات يوم الاثنين، وهو أعلى من المستوى الذي يثقل كاهل وحدات العناية المركزة. ويتلقى أكثر من 3000 مصاب بكوفيد-19 العلاج في وحدات العناية المركزة. وذكرت ميركل أن ألمانيا في سباق مع الوقت لتطعيم سكانها قبل هيمنة السلالات الجديدة من فيروس كورونا. وتلقى نحو تسعة بالمئة من الألمان جرعة واحدة على الأقل من اللقاح لكن وتيرة التطعيمات من المتوقع أن تزيد الشهر المقبل. وقالت ميركل “الأوضاع الصعبة استمرت لفترة أطول مما كنا نتوقع لكن من الواضح تماما أن هناك ضوءا في نهاية النفق”.

وفي هذا السياق أظهرت بيانات لجامعة جونز هوبكنز الأمريكية ووكالة بلومبرغ للأنباء اليوم الثلاثاء أنه تم إعطاء 10.9 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا في ألمانيا حتى الآن. وبحسب البيانات المعلنة اليوم، يُقدر متوسط معدل التطعيم في ألمانيا بـ 216 ألفاً و165 جرعة في اليوم الواحد. وبهذا المعدل، يتوقع أن يستغرق الأمر عاماً وأربعة أشهر لتطعيم 75 بالمائة من سكان البلاد بلقاح من جرعتين.

إقرأ أيضاً :  شرطة حمص تلقي القبض على عصابة سرقة ألواح طاقة شمسية

من جانب آخر أعلن معهد “روبرت كوخ” الألماني لمكافحة الأمراض المعدية وغير المعدية صباح اليوم الثلاثاء أن عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد التي تم تسجيلها خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، بلغ 7 آلاف و485 إصابة، استناداً إلى بيانات الإدارات الصحية المحلية.

قرارات الاتفاق:

ومن أهم ما تمّ الاتفاق عليه:

– البقاء في المنازل لمدة خمسة أيام اعتباراً من أول أبريل/ نيسان إلى جانب الحد من التواصل مع الآخرين قدر المستطاع، وحظر كامل على التجمّعات، وعلى تناول الطعام في الهواء الطلق، كما ستُغلَق سائر المتاجر، باستثناء تلك التي تبيع المواد الغذائية والتي سيُسمح لها بأن تفتح أبوابها يوم 3 نيسان/ أبريل فقط. كما ستُقام قداديس القيامة عبر الإنترنت لتفادي التجمعات.

– حظر التجمعات العائلية الكبيرة خلال فترة عطلة عيد القيامة حيث لا يُسمح إلا لأسرتين بالتجمع أي ما يصل إلى خمسة أشخاص، دون احتساب الأطفال دون 14 عاماً.

– تغيير التشريع المتعلق بقانون الوباء حتى يتم فرض إجراء اختبار على جميع القادمين عبر الجو من أماكن العطل في الخارج. وقد حثّ المسؤولون وبإلحاح الناس بعدم الذهاب إلى العطل والمكوث في منازلهم.

إقرأ أيضاً :  سوريا وروسيا: الدول الغربية تخصص أموالاً لمنع عودة المهجرين

– تشديد الإجراءات في المناطق التي بلغ فيها معدل الاستنساخ أكثر من 100، بما في ذلك فرض حظر التجوال.

– تكثيف توزيع الاختبارات السريعة في المدارس وروضات الأطفال، حتى يتمكن التلاميذ والأطر التعليمية من فحص أنفسهم مرتين في الأسبوع، بينما تُرك قرار إقفال أو فتح المدارس إلى المسؤولين المحليين للنظر في في الأمر.

(أ ف ب، د ب أ، رويترز)

اقرأ أيضا: فرنسا: لبنان ينهار وعلى الاتحاد الأوروبي التحرك