الجمعة , مايو 14 2021

اعتقالات كبيرة في صفوف الجيش التركي.. والسبب؟!

اعتقالات كبيرة في صفوف الجيش التركي.. والسبب؟!

أفادت وكالة “الأناضول” بأن «الشرطة التركية ألقت القبض على 150 بمداهمات استهدفت عناصر في الجيش بزعم أنهم على صلة برجل دين تقول أنقرة إنه يقف وراء “محاولة انقلاب” عام 2016».
وأكدت الوكالة أن «العملية التي شملت 53 إقليماً تركياً، كانت جزءاً من حملة مستمرة على شبكة رجل الدين “التركي” فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة».
وأضافت أن «ممثلي الإدعاء أمروا باعتقال 184 مشتبهاً بهم في المجمل، بينهم 123 من أفراد الجيش الموجودين في الخدمة، والسلطات استهدفت أيضاً مشتبهاً بهم في شمال قبرص، حيث ينتشر الجيش التركي».
وأشارت الوكالة إلى أن «الشرطة تنفذ عمليات للإمساك بالمشتبه بهم الآخرين، ومن بين هؤلاء ضابطان برتبة كولونيل وسبعة برتبة ميجر وعشرة برتبة كابتن و22 برتبة ليفتنانت».
وفي وقت سابق، أمرت سلطات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان باعتقال 238 شخصاً بزعم صلاتهم بالمعارض فتح الله غولن.
وشملت عملية الاعتقالات 6 أقاليم، وهي جزء من حملة مستمرة منذ 4 سنوات على غولن، الذي ينفي بدوره أي صلة له بالعملية الانقلابية.
وجرى اعتقال 160 شخصاً في أحدث مداهمات للشرطة والتي أمر بها ممثلو الادعاء في أزمير.
واستهدفت تلك العملية كذلك مشتبهاً بهم في شمال قبرص، ومن بين المستهدفين 218 من أفراد الجيش الذين ما زالوا في الخدمة منهم ستة برتبة كولونيل وثلاثة برتبة ليفتنانت كولونيل وتسعة برتبة ميجر.
وتعتبر السلطات التركية “غولن” العقل المدبر لمحاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها البلاد منتصف تموز 2016. وتصنف تركيا تنظيمه بـ”الإرهابي”.

إقرأ أيضاً :  "مصاصو الدماء" في قصر دراكولا يقدمون جرعات من لقاح كورونا