الجمعة , مايو 14 2021
سار للمنظفات تتوقف عن الإنتاج لتعذر تأمين المواد الأولية

سار للمنظفات تتوقف عن الإنتاج لتعذر تأمين المواد الأولية

سار للمنظفات تتوقف عن الإنتاج لتعذر تأمين المواد الأولية

أكد رئيس “نقابة عمال الصناعات الكيميائية في دمشق” حسن زهرة، توقف الإنتاج بشكل كامل في “شركة سار للمنظفات”، بسبب عدم توافر المواد الأولية، بعد إحجام الموردين لهذه المواد عن الاشتراك في المناقصات التي تعلن عنها الشركة.

وأوضح زهرة لصحيفة “الوطن”، أن إحجام المورّدين عن التعاقد مع الشركات العامة سببه تغيّرات الأسعار السريعة، والروتين في تلك الجهات، حيث يؤمن المورّد المادة ويسلمها للشركة لكن يحصل على ثمنها بعد عدة أيام، بعدما يكون سعرها قد ارتفع.

وأضاف أن مشكلة “سار” أيضاً هي عدم السماح لها بالشراء المباشر للمواد الأولية بأكثر من 3 ملايين ليرة سورية، وهو مبلغ لا يوفر الكمية التي تشغّل خطوط الإنتاج، مقترحاً فتح سقف الشراء المباشر إلى 25 مليون ليرة، لتوفير المواد الأولية اللازمة.

ولفت إلى وجود مشكلة أخرى هي سقف السحب اليومي المسموح من المصارف، حيث لا يُسمح لصاحب الاستحقاق بسحب سوى 10 ملايين ليرة يومياً من حساب الشركات الإنتاجية، وبالتالي يضطر لقبض استحقاقه لقاء المواد الأولية على عدة أيام.

إقرأ أيضاً :  اتحاد المصدرين العرب: سورية ستكون وجهة استثمارية لفوائض الرساميل العربية

وتابع، أن المصارف خفّضت سقف السحب اليومي إلى مليوني ليرة “ما زاد الطين بلة وعقّد الأمور أكثر” في مجال تأمين مستلزمات الإنتاج، حيث تصل قيمة المواد الأولية التي تحتاجها الشركة شهرياً إلى نحو 150 مليون ليرة سورية.

وأكد مدير الشركة العامة لصناعة المنظفات الكيميائية “سار” هشام الفريج، مؤخراً، أن جميع منتجات الشركة خاضعة للمواصفة القياسية السورية، إلا أن أغلب جهات القطاع العام تُصر على مقاطعتها، وتفضّل منظفات القطاع الخاص عليها.

وأنتجت الشركة خلال العام الماضي 682 طناً من مختلف مواد التنظيف بقيمة 982 مليون ليرة، وربحت منها 200 مليون ليرة، وتوزع الإنتاج بين 268 طناً من مسحوق بودرة الغسيل، و414 طناً من السوائل بمختلف أشكالها، حيث يوجد 24 صنفاً تنتجه.

وتعرّضت “شركة سار” خلال الأحداث الجارية للكثير من الأضرار بحسب ما قالته سابقاً، كما تم تهجير عمال وإداريين والاستيلاء على محتوياتها، ما أدى لتوقّفها عن العمل خلال 2014، ثم عادت في العام الذي تلاه.

واستأجرت الشركة صالة إنتاج في مقر “الشركة العامة للصناعات الزجاجية والخزفية” بمنطقة حوش بلاس، وجهزتها ببعض المعدّات اللازمة لإنتاج مادة سائل الجلي “لودالين”، ومسحوق البودرة “رايد ماتيك”، وماء جافيل والمبيضات وغيرها.

إقرأ أيضاً :  يوم “دام” للأسواق التركية.. انهيار الليرة وسقوط البورصة

اقرأ أيضا: على من تقع المسؤولية !!