الثلاثاء , مايو 11 2021
توب 5: أكثر خمس ألعاب صامدة حتى الآن

توب 5: أكثر خمس ألعاب صامدة حتى الآن!

توب 5: أكثر خمس ألعاب صامدة حتى الآن!

لقد تمكنت الألعاب إثبات نفسها حقاً خلال العقد الأخير و بقوة ، حيث رأينا مشاهد موت لألعاب محبوبة ، و لكن في بعد آخر هناك ألعاب لازالت على قيد الحياة لحسن الحظ ، هذه الأمور تضع الألعاب في منافسة غريبة بعض الشئ و غير مرغوب فيها الآن ، لكن هذا شئ لابد منه في أي صناعة ترفيهية ، أن يُثبت المحتوى لجميع المحتويات الأُخرى نفسه أمام الآخرين ، حسناً .. لن نتحدث عن هذه المنافسة الفقيرة التي اختلقها اللاعبون للأسف و لكن لمناقشة أكثر عشرة ألعاب بقيت صامدة حتى اللحظة التي يُكتب فيها هذا المقال.

على الرغم من عدم وجود نقص في الألعاب التي تم إصدارها خلال السنوات القليلة الماضية ، فقد تفاجأنا عندما علمنا أن غالبية الألعاب الأكثر لعبًا في عام 2021 هي في الواقع أقدم بكثير فيما يلي نلخص أهم خمسة ألعاب ، كفانا كلاماً و هيا بنا نبدأ.

لعبة League Of Legends – لعبة الـ MOBA الأشهر على الإطلاق

من منكم لا يعرف هذه اللعبة بأسمها الدارج “LOL”؟! ، عندما تم إطلاق اللعبة كانت مجانية في وقت تطلب منك معظم الألعاب في ذلك الوقت شراءها أو دفع اشتراك شهري ، حتى الألعاب “المجانية” مثل Runescape كانت بحاجة إلى اشتراك لمعظم المحتوى ، لم يكن هناك حقًا سوى عدد كبير من ألعاب “الفلاش” التي كانت مجانية في ذلك الوقت ، وبشكل أساسي كان من السهل جدًا الدخول إلى LoL في وقت مبكر أيضًا ، كما هو الحال في الموسم الأول و الثاني أي منذ سبعة سنوات تقريباً ، حيث حدث الكثير من النمو خلال الموسم الأول.

ليس هناك الكثير من المنافسة ، كانت Dota قديمة بعض الشيء ولم يتم إصدار Dota 2 بعد و بالإضافة إلى ذلك ، يجب أن يكون لديك Warcraft 3 للعب Dota ، كانت هناك أيضًا لعبة Heroes of Newerth ، لكنها لم تكن لعبة مجانية في ذلك الوقت أيضًا ، كانت لعبة LoL مشابهة جدًا للألعاب الشعبية الأخرى في 2010/2011 مثل Starcraft و WoW ، عندما بدأت Starcraft و WoW في خسارة اللاعبين بسبب التغييرات السلبية ، كانت LoL واحدة من الألعاب التي تحولت إلى واجهة الرياضة الإلكترونية.

إقرأ أيضاً :  مكيف هواء قابل للإرتداء ويتيح التنقل في الصيف من سوني !!

كانت لعبة SC2 تمتلك مشاكل في كوريا لفترة طويلة بسبب المفاوضات بين Blizzard و KeSPA ، مما يعني أنه لم يكن هناك اهتمام كبير في كوريا بـ SC2 ، فقدت ألعاب أخرى مثل Runescape وحتى ألعاب مثل Call of Duty العديد من اللاعبين خلال هذا الإطار الزمني أيضًا ، وقد ذهب جزء كبير من اللاعبين إلى League Of Legends بحلول الوقت الذي تم فيه إصدار Dota 2 رسميًا في عام 2013 ، كانت League بالفعل أكبر لعبة على الحاسب الشخصي ، بعد فوات الأوان على Dota 2.

لعبة Fortnite – باتل رويال

لعبة Fortnite واحدة من أكثر العناوين الناجحة في تاريخ الألعاب و في ألعاب Esports أو الرياضة الإلكترونية ، Fortnite تعتبر أيقونة نجاح هائلة في فئة ألعاب الباتل رويال و يُضرب بها المثل في باقي الألعاب لأنها ساهمت في ظهور العديد من الألعاب ذات فئة الباتل رويال و إلى الآن ” بالتأكيد لم تكن رحلتها سهلة ” ، تم تطوير لعبة Fortnite بواسطة Epic Games و تم إطلاقها في أواخر عام 2017 و تجاوزت 78 مليون لاعب عند حلول شهر أغسطس 2018 .

اللعبة بالتأكيد حققت إنجازات ضخمة و مع ذلك فإن كل لعبة لها فترة ذهبية ، من الواضح أن Fortnite تجاوزت ذروتها و عصرها الذهبي و هذا أمر طبيعي عندما تصبح الألعاب بشكل عام شائعة للغاية و في نهاية المطاف تسلك الطريق الطبيعي مثلما سلكت ألعاب كثيرة هذا الطريق قبلها ، ولكن هذا لا يمنع أنها على قيد الحياة بكل تأكيد.

على صعيد آخر استمرت لعبة Fornite طيلة هذه السنوات بقدر لا يُصدق من النفوذ حتى الآن ، أصبحت اللعبة بوتقة تنصهر فيها ثقافة البوب ​​المختلفة والتراخيص للعلامات التجارية الشهيرة ، لقد غيرت اللعبة نفسها بشكل جذري في بعض الأحيان ، من سنة إلى أخرى ، ولم تظهر أي علامات على التباطؤ على الإطلاق ، الآن تحاول اللعبة طرح شيء جديد آخر ، شيء ربما لا تتوقعه .. وضع لاعب فردي ولكن سنرى النتيجة في النهاية ، هل سيضع Fortnite على الطريق الصحيح كما تفعل اللعبة الآن؟.

إقرأ أيضاً :  "واتسآب" يقطع الاتصال عن بعض مستخدميه في مايو

إمبراطورية GTA V – عالم مفتوح

لم أجد إسم آخر يليق بتلك اللعبة .. إنها إمبراطورية بالفعل ، أول ما ساعد GTA V هو إرثها ، هذه السلسلة التي جعلت من الألعاب الغربية شيئًا ، بغض النظر عما قد يقوله أي شخص آخر ، لم تكن الألعاب الغربية لتستمر بدون GTA منذ البداية ، الألعاب اليابانية كانت كل شيء ، ولكن GTA كانت السلسلة التي كانت موجهة للغرب من صنع الغرب ، مع مراعاة الثقافة الغربية.

إذا كنت تريد أن تعرف كيف أصبحت GTA بالضبط “ملك” الألعاب بلا منازع ، فما عليك سوى التحقق من GTA III ، حيث تم إصدارها عندما كان اللاعبون يصفون المنتجات اليابانية بأنها “غريبة” و “طفولية” ، لذلك كانت GTA III هي اللعبة التي غيرت كُل تلك المفاهيم ، ومع حقيقة أن الآباء في الوقت الحاضر على ما يرام مع أن أطفالهم يلعبون ألعابًا بها قدر كبير من العنف والمحتوى الغير لائق ، لم تخجل GTA V من الوصول إلى أقصى الحدود.

سلسلة Call Of Duty – تصويب من منظور الشخص الأول

كانت Call of Duty 2 على سبيل المثال هي لعبة تصويب في الحرب العالمية الثانية لأولئك المهتمين بسقوط ألمانيا النازية ، منقسمة عبر المهام التي تركز على الجنود الروس والبريطانيين والأمريكيين ، تأخذ Call of Duty 2 اللاعبين في كل مكان من شواطئ نورماندي إلى صحاري شمال إفريقيا ، وغالبًا ما يمنحك نهجها المفتوح أكثر من طريقة واحدة للاقتراب من إتمام المهمة ، كان حجم المهمات مذهلًا في ذلك الوقت ، ولا تزال أكثر اللحظات السينمائية تأثيراً قائمة حتى اليوم.

أما لعبة Call of Duty: Warzone هي بمثابة الوحش الجديد تمامًا في هذه السلسلة ، وهي استجابة مباشرة لبيئة اللعب متعددة اللاعبين المتغيرة التي إنتشرت بواسطة ملوك هذه الفئة مثل Fortnite و Apex Legends تضيف Warzone طريقة بارعة للانضمام إلى القتال في Gulag ، أنت تلعب عبر عالم رتيب ، لا يوجد درع خاص يمكن أن يجعل المعارك غير متوازنة ولا يوجد بناء يجعل الأمر أحياناً غير عادل ، عندما نزلت Warzone إلى أرض المعركة كإضافة مجانية للعب في عالم COD ، شعرنا جميعًا بالصدمة ولسبب وجيه.

إقرأ أيضاً :  كيف تنقذ هاتفك والكومبيوتر في حال تعرضه للبلل؟

PlayerUnknown’s BattleGround – باتل رويال

إنها اللعبة التب أفقدت Fortnite وعيها بعد إطلاقها على الهواتف المحمولة ، و كانت صفقة للاعب لا توصف بصراحة ، أن تلعب لعبة بهذه الجودة و الرسومات على الهاتف المحمول دون أن يدفع اللاعب فلساً واحداً شيئاً لا يوصف ، ولكن يمكننا ملاحظة الفرق بين تعامل اللاعبين مع الأمر، نلاحظ أن PUBG حاولت بكل جهدها الوصول إلى اللاعبين وهذا هو الغرض الرئيسي للعبة من اليوم الأول بينما نجد أن Fortnite لم تكن تهتم بالأمر إلى حد كبير، فمثلاً Fortnite تحتاج إلى هاتف قوي إلى حد ما لكي تعمل بسلاسة والتحكم في اللعبة أصعب بكثير وكان من الأفضل أن تعمل Epic Games على نسخة جديدة تماماً تحت نفس الأسم للهواتف الذكية تكون مخصصة وأكثر ملائمة مع أجهزة الهاتف الذكي.

الخلاصة

الألعاب حالياً أصبحت من الصعب جعل نفسها أسم و سمعة طيبة بين اللاعبين كالماضي ، بل يحتاج الأمر بذل الكثير من الوقت و الجهد و المال من المطور حتى يُنتج لنا فكرة رائعة تُغير مفهوم الألعاب حتى تستمر في الجلوس تحت بقعة الضوء و المجد و الشهرة ، الأمر عائد في النهاية إلى وجهة نظر اللاعبين و لكن وضع المطور جميع مُخططاته في تحويل لعبته إلى ماكينة الـ ATM الخاصة به أمر يحتاج إلى بذل قصارى جهد المطور و بالتأكيد المجتمع الذي يستهدف أكبر عدد ممكن من اللاعبين.

عرب هاردوير

اقرأ ايضا: كيفية استخدام آيفون أو آيباد لمسح المستندات ضوئيًا بسهولة