الجمعة , أبريل 16 2021

وفاة مذيعة إيرانية داخل شقتها في ظروف غامضة

وفاة مذيعة إيرانية داخل شقتها في ظروف غامضة

أفادت وكالة أنباء “فارس” الإيرانية مساء يوم السبت بالعثور على الصحفية والمذيعة السابقة في هيئة الإذاعة والتلفزيون الحكومي آزاده نامداري جثة هامدة في شقتها، وسط ظروف غامضة.

ونقلت الوكالة عن مصادر مطلعة قولها “إنه عثر على جثة الصحفية آزاده نامداري في منطقة سعادات آباد غرب العاصمة طهران”، مشيرة إلى أنه لم ترد تفاصيل عن سبب وفاتها.

من جهتها قالت وكالة أنباء “مهر” الإيرانية شبه الرسمية إن “وفاة الصحافية نامداري قضية مشبوهة”، مشيرة إلى أنه لم يتعرف أي مسؤول على أسباب وفاتها، ولا تتوفر معلومات أخرى حول كيفية وفاتها”.

وصرح القاضي محمد شهرياري رئيس محكمة جنايات طهران، بأن محققا توجه إلى منزل نامداري، وقال لـ”فارس”: “خبير الطب الشرعي في مكان الحادث والتحقيقات بدأت لتحديد سبب وفاته”.

وأفاد بأنه لم يكن هناك أي كدمات على جسدها، مضيفا أنه لن يتم تأكيد الأنباء المنشورة عن انتحار نامداري وسيتم تحديد سبب الوفاة بعد فحص الخبراء وتشريح الجثة.

إقرأ أيضاً :  رفع سعر ربطة الخبز السياحي بدمشق إلى 2200 ليرة !

وأظهرت التحقيقات الأولية أن 48 ساعة مرت منذ وفاة آزاده نامداري، وقد تم نقل جثته إلى الطب الشرعي لمزيد من الفحص.

ونشرت وسائل إعلام إيرانية آخر مقطع فيديو ظهرت فيه الصحافية نامداري، البالغة من العمر 36 عاما، وهي من أهالي مدينة كرمنشاه غرب إيران، مع ابنتها قبل نحو أسبوع.

جدير بالذكر أن سعادات آباد تعد من الأحياء الراقية في العاصمة طهران، ويسكنها كبار المسؤولين الإيرانيين، كما يقع فيها قصر سعادات آباد الرئاسي الذي يستقبل فيه الرئيس حسن روحاني وفودا أجنبية.

المصدر: وسائل إعلام إيرانية