الثلاثاء , أبريل 20 2021
معارض السيارات واعتماد المخطط التنظيمي

انتهاء المرحلة الرابعة من مدينة معارض السيارات واعتماد المخطط التنظيمي

انتهاء المرحلة الرابعة من مدينة معارض السيارات واعتماد المخطط التنظيمي

كشف عضو المكتب التنفيذي في محافظة دمشق فيصل سرور، عن صدور المخطط التنظيمي لمشروع مدينة معارض السيارات في الدوير، واعتماده من قبل اللجنة المشتركة، والتي تعتبر المرحلة الرابعة والنهائية من مراحل دراسة المشروع التي أقرّتها اللجنة المشتركة بين محافظتي دمشق وريف دمشق.

وأشار سرور إلى أن المحافظين واللجنة المشتركة، بصدد عقد اجتماع خلال الأيام القليلة المقبلة، لتشكيل الإدارة الدائمة لمدينة المعارض، والتي ستقوم بأعمال التخصيص للمقاسم وتنظيم أعمال المدينة الجديدة بصورتها النهائية.

وأوضح سرور أن عمليات تخصيص وتوزيع المقاسم، ستتمّ وفقاً لأولويات محدّدة، خصوصاً بالنسبة لأصحاب وكالات السيارات المتضررة بفعل الأزمة، لافتاً إلى أن مساحة الأرض المخصّصة والتي تبلغ نحو 800 دونم قد تمّ استصلاحها بالكامل، وهي جاهزة لعمليات البناء بعد إنجاز أعمال البنية التحتية اللازمة للمشروع.

وأضاف سرور أنه من المتوقع أن تتوسّع مدينة المعارض إلى نحو 1500 دونم، مع زيادة الإقبال على الاكتتاب عليها، مؤكداً أن المقاسم المحدّدة تمّ الاكتتاب عليها بالكامل وبنسبة 120%، لافتاً إلى أن قيمة المتر المربع بلغت 135 ألف ليرة، ما يعتبر سعراً ترويجياً لجلب الفعاليات العاملة في المجال للاكتتاب على المقاسم.

إقرأ أيضاً :  رئيس اتحاد غرف التجارة العراقية: حلحلة بما يخص إيصال البضائع السورية إلى المعابر العراقية

وأشاد سرور بسرعة إنجاز مراحل المشروع، الأمر الذي يشير إلى الاهتمام الكبير، والأولوية التي يحظى بها من قبل قيادتي المحافظتين، وخصوصاً محافظة دمشق، بفعل الأضرار التي تسبّبها مكاتب تجارة السيارات غير المرخصة من خلال الإشغالات والضوضاء.. وغيرها.

واعتبر سرور أن إنجاز المشروع سيحقق قيمة مضافة لقطاع تجارة السيارات في دمشق وريفها، وعلى مستوى القطر، كون المشروع يعتبر خطوة رائدة في هذا المجال على مستوى المنطقة، من حيث المساحة والشمولية والخدمات الموجودة، ويمثل خدمة حقيقية للمتعاملين والتّجار على حدّ سواء. وأضاف سرور أن المشروع سيشمل معارض السيارات الجديدة والمستعملة، ومضماراً لتجريب السيارات، ومديرية للنقل لخدمات التسجيل، وما يرافقها من ورشات فحص المركبات، وشركات التأمين، وفروع للبنوك، ومراكز لتجارة قطع الغيار، فيما عدا مراكز الترفيه، والمطاعم والمقاهي وغيرها، بحيث تكون المدينة متكاملة كلياً ويتمّ فيها إنجاز كامل عملية البيع والشراء.

وتعتبر المدينة الجديدة -وفقاً لسرور- أول مشروع مشترك بين محافظتي دمشق وريف دمشق في سورية، في ظل قانون الإدارة المحلية، وستكون لها إدارة مشتركة تتبع لمحافظتي دمشق وريف دمشق، وستشكل حلاً حقيقياً لقطاع خدمات تجارة السيارات. ولفت سرور إلى أن المساحة المحدّدة، والتي تبلغ 800 دونم، مقسمة إلى عدة مقاسم بمساحات مختلفة، وهي 250 متراً مربعاً، و500 متر مربع، وألف متر مربع، و2000 متر مربع، و5 آلاف متر مربع، فيما عدا الشوارع والمساحات العامة وغيرها.

إقرأ أيضاً :  دعم حلقات الفساد ..

وقال سرور إن جميع مكاتب السيارات ستنتقل إلى المدينة الجديدة بمجرد وضعها قيد العمل، خاصة وأن جميع تلك المكاتب اكتتبت على مقاسم في المدينة الجديدة، وهو ما يسمح لها بالاستمرار في أعمالها في الوقت الحالي، ضمن محافظة دمشق، لتغاضي المحافظة عنها حتى إتمام مراحل المشروع، حيث سيتمّ منع وجودها خارج المدينة الجديدة..

البعث

اقرأ أيضا: (الوهمي × الوهمي) = حقيقي.. وهذا ما يجب؟!