الثلاثاء , مايو 11 2021
مشاكل هضمية وفقدان السمع.. أطباء سوريون يوضحون الأعراض الجديدة للإصابة بالفيروس

مشاكل هضمية وفقدان السمع.. أطباء سوريون يوضحون الأعراض الجديدة للإصابة بالفيروس

مشاكل هضمية وفقدان السمع.. أطباء سوريون يوضحون الأعراض الجديدة للإصابة بالفيروس

تختلف أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) من شخص لآخر، حيث رصدت منصة الصحة السورية أعراض جديدة للإصابة بالفيروس في البلاد.

ونشرت المنصة على صفحتها على فيسبوك أنه تم تسجيل العديد من حالات فقدان السمع وطنين الأذن كمضاعفات “غير مُسبقة” للإصابة بالفيروس، إضافةً إلى وجود أعراض أُخرى كالتهاب الأُذن الخارجية، وألم في الأذن.

وذكرت المنصة أنه من المرجح أن الفيروس يؤثر على الأعصاب في الجهاز الدهليزي، لافتةً إلى أن الأعراض السابقة وحدها لا تؤكد الإصابة ولا تعتبر دليل قطعي عليها ما لم تترافق مع أعراض ثانية للإصابة.

وفي هذا الصدد، تواصلنا مع عدد من الأطباء المتابعين لحالات المرضى المصابين بفيروس كورونا لمعرفة الأعراض التي تحدث للمصابين ضمن السلالة الحالية، حيث أفاد عضو الفريق الاستشاري الدكتور نبوغ العوا لـ “أثر” بأن حالات فقدان السمع تكون نادرة جداً وليست أساسية، في حين يتم رصد حالات تبدأ بإسهال ومغص وحرارة وتنتقل بعدها إلى أعراض أخرى.

إقرأ أيضاً :  هجمات بـ الطاقة الموجّهة ضد الجنود الأمريكيين في سوريا.. ما هذا السلاح وكيف يُستخدم؟

بدوره، أكد الدكتور طارق العبد أنه لم يرصد حالات فقدان للسمع، وأن العرض الأساسي والأهم هو مشاكل بالجهاز الهضمي من إسهال وآلام في المعدة، وأن الأعراض تتمحور في مشاكل بكل من الجهاز العصبي والتنفسي والهضمي.

كما لفت د.العبد إلى أنه يتم رصد انهيار الأكسجة بشكل أسرع من السابق، بحيث يتم ملاحظة نقص أكسجة شديد من اليوم الأول للإصابة، فالإصابات الجديدة لم تعد تنتظر أياماً لتتطور نقص الأكسجة بل تظهر فجأة ويحدث انهيار في الحالة العامة تدفع لنقص أكسجة شديد وحاجة أكبر للأوكسجين.

وتسجل المدن السورية منحى تصاعدي بالإصابات بفيروس كورونا المستجد منذ بداية شهر آذار الحالي، وأفاد مدير الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة الدكتور توفيق حسابا، بأن وضع انتشار فيروس كورونا في البلاد بازدياد، ويوجد استهتار كبير عند الجميع ولن نتجاوزها إلا “بكسر حلقة العدوى وارتداء الكمامة”.

وأكد عدد من الأطباء على أهمية الخطوة التي أقرتها محافظة طرطوس بإلزام كافة مرتادي وسائل النقل والسائقين للآليات العامة والخاصة بارتداء الكمامة وفرض غرامات مالية تصل إلى 50 ألف ليرة بحق المخالفين، مطالبين بضرورة تعميمها على باقي المدن.

إقرأ أيضاً :  لماذا يسمى حاكم المصرف المركزي (حاكم)؟

أثر برس

اقرأ ايضاً:الرئاسة السورية تعلن شفاء الرئيس الأسد وعقيلته وعودتهما الى مزاولة عملهما