السبت , أبريل 17 2021
رئيس منصة موسكو للمعارضة السورية: لا نتوقع شيئاً

رئيس منصة موسكو للمعارضة السورية: لا نتوقع شيئاً

رئيس منصة موسكو للمعارضة السورية: لا نتوقع شيئاً

أعلن رئيس منصة موسكو للمعارضة السورية، أمين عام حزب الإرادة الشعبية قدري جميل، اليوم الثلاثاء، أن المنصة “لا تتوقع أي شيء” من مؤتمر بروكسل الخامس حول دعم مستقبل سوريا والمنطقة، مشيرا إلى أن الاتحاد الأوروبي يعقده لطرح شروطه الخاصة لحل الأزمة السورية.

وقال جميل، في حديث، على هامش نادي فالداي الدولي للحوار حول الشرق الأوسط : “لا نتوقع منه شيئاً (مؤتمر المانحين لسوريا في بروكسل). هناك مثل سوري يقول “جبناك يا عبد المعين لـتعين لقيناك يا عبد المعين بدك مين يعينك”؛ إنهم يعقدونه ليجدوا مكاناً تحت الشمس، في حل الأزمة السورية، ولطرح شروطهم الخاصة”.

وفي حديثه عن عقوبات الاتحاد الأوروبي المفروضة على دمشق، أشار جميل، إلى أنها “لا تعرقل إيصال المساعدات الإنسانية، بل إنها تعرقل حياة الشعب السوري بأسره”.

في ضوء القيود المفروضة بسبب جائحة كوفيد-19، يعقد الاتحاد الأوروبي مؤتمر المانحين الدوري الخامس حول دعم مستقبل سوريا والمنطقة في بروكسل يومي 29 و30 آذار/مارس بصيغة افتراضية؛ بظل غياب مشاركة رسمية من دمشق التي لا يقيم الاتحاد الأوروبي علاقات معها. ومن المقرر أن يناقش المؤتمر أيضًا سبل إيصال المعدات الطبية والأدوية إلى الشعب السوري.

إقرأ أيضاً :  عائلة في دمشق تنجو من كارثة محققة

وسبق أن فرض مجلس الاتحاد الأوروبي عقوبات على الحكومة السورية تمدد سنويًا. وقال رئيس الدبلوماسية الأوروبية، جوزيف بوريل، في منتصف آذار/مارس الجاري، إن الاتحاد الأوروبي لن يرفع العقوبات المفروضة على سوريا ولن يساعد في إعادة بناء ذلك البلد حتى تبدأ عملية انتقال السلطة هناك.

سبوتنيك

اقرأ ايضاً:البعث: لماذا لا يحاسب حيتان السوق ومحتكريه؟