الثلاثاء , مايو 18 2021
طبيبة تشارك حيلا غذائية بسيطة لتعزيز طول العمر

طبيبة تشارك حيلا غذائية بسيطة لتعزيز طول العمر!

طبيبة تشارك حيلا غذائية بسيطة لتعزيز طول العمر!

حددت الدكتورة نيسا أسلم، مستشارة www.curranz.com، في حديث أجرته مع “إكسبريس”، الاختراقات الغذائية الرخيصة والبسيطة التي يمكن أن تعزز طول العمر.

وقالت إن أحد التعديلات البسيطة هو تناول منتجات الألبان قليلة الدسم، وخاصة الزبادي العادي.

وأوضحت: “الزبادي العادي قليل الدسم غني بالكالسيوم الضروري لصحة العظام وقليل الدهون، مع فائدة إضافية تتمثل في عدم وجود سكر إضافي. ويوفر الزبادي أيضا بكتيريا صحية للمساعدة في موازنة الميكروبات في الأمعاء في اتجاه صحي”.

واستشهدت بالبحوث الناشئة التي تشير إلى أن الاستهلاك المنتظم لمنتجات الألبان المخمرة مثل الزبادي، يزيد من عدد البيفيدوباكتيريا والعصيات اللبنية، وقد يساعد في تحسين وظيفة المناعة.

وهناك معزز آخر لطول العمر يتمثل في تناول المزيد من النباتات الأرجوانية، على شكل الكشمش الأسود من نيوزيلندا.

وأوضحت أن “النباتات البنفسجية غالبا ما تُنسى أو تُكره، ومع ذلك فهي مصدر قوة لمضادات الأكسدة وهذا ينطبق بشكل خاص على الكشمش الأسود النيوزيلندي، الذي يعد أغنى مصدر في العالم لمضادات الأكسدة: الأنثوسيانين. وتظهر الأبحاث أن الكشمش الأسود الذي يزرع في نيوزيلندا ويجري تناوله في مكمل الكشمش الأسود – CurraNZ – له فوائد صحية خاصة إضافية لأن له تأثيرات مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة وموسعة للأوعية، ما يعني أنه يساعد في قمع الالتهاب الضار في الجسم، ويعزز الشفاء. ويصلح ويعزز المناعة ويساعد في تلبية احتياجات صحة القلب”.

إقرأ أيضاً :  سيفاجئك.. لماذا يجب الاستحمام في وقت المساء تحديداً؟

كما استشهدت بالبيانات المنشورة التي تظهر كيف تم إرجاع ساعة الشيخوخة على الشرايين والأوعية الدموية إلى الوراء لمدة 10 سنوات، عن طريق تناول CurraNZ لمدة أسبوع واحد.

وتوضح دراسات علمية أخرى أيضا كيف أن مكمل الكشمش الأسود النيوزيلندي نفسه، يحسن أيضا تحمل الجلوكوز وحساسية الأنسولين – علامات مرض السكري.

وتقول الدكتورو أسلم أيضا: “يعتبر السلمون مصدرا وفيرا لفيتامين (د) الذي نحتاج جميعا إلى المزيد منه”.

وأشارت إلى أدلة من الدراسات السكانية، والتي أوضحت وجود ارتباط بين انخفاض مستويات فيتامين (د) والمشاكل الصحية مثل التدهور المعرفي والاكتئاب وهشاشة العظام وأمراض القلب والأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم والسكري النوع 2 والسرطان.

واستشهدت الدكتور أسلم ببحوث أولية من متابعة استمرت 20 عاما لأكثر من 78000 بالغ نمساوي (قُدّمت في الاجتماع السنوي لعام 2019 للجمعية الأوروبية لدراسة مرض السكري في برشلونة)، وجدت أن أولئك الذين لديهم مستويات منخفضة من فيتامين (د) في دمائهم، أكثر عرضة للوفاة بثلاث مرات تقريبا خلال فترة الدراسة من أولئك الذين لديهم مستويات كافية.

إقرأ أيضاً :  خبيرة تكشف فوائد نوع من العسل: ملعقة صغيرة يمكن أن تشفي الجسم!

كيفية زيادة فيتامين (د)

ينتج الجسم فيتامين (د) من أشعة الشمس المباشرة على الجلد عندما تكون في الهواء الطلق.

ولكن بين أكتوبر وأوائل مارس لا نحصل على ما يكفي من فيتامين (د) من أشعة الشمس.

ويوجد الفيتامين في عدد قليل من الأطعمة:

• الأسماك الزيتية – مثل السلمون والسردين والرنجة والماكريل.

• اللحم الأحمر.

• صفار البيض.

• الأطعمة المدعمة – مثل بعض الدهون القابلة للدهن وحبوب الإفطار.

المصدر: إكسبريس

اقرأ ايضا: اللب السوري فوائد لا يمكن تصوّرها .. لا تتجاهلها