الثلاثاء , أبريل 20 2021

أم و ابنتها تهجمان على مدرسة في دير الزور ببوري حديد وتوقعان 9 إصابات!

أم و ابنتها تهجمان على مدرسة في دير الزور ببوري حديد وتوقعان 9 إصابات!

أقدمت سيدة وابنتاها على التهجم بالعصي على مدرسة عدنان عكاب للتعليم الأساسي الواقعة في حي الثورة بمدينة دير الزور، ما أدى إلى إصابات في صفوف التلاميذ .
السيدة المذكورة وابنتاها أقدمن على دخول المدرسة عنوة عن طريق تسلق أحد جدرانها ومن ثم بادرن بالضرب العشوائي لمن يصادفنه في الباحة، وحسب مصادرنا فإن التهجم جاء إثر تعرض تلميذ من عائلتهن للضرب .
المتهجمات استخدمن العصي مع أداة حديد ( بوري ) في تعديهن، ما أحدث حالة من الرعب في صفوف التلاميذ الصغار .
على الفور أقدمت إدارة المدرسة على التواصل مع قسم شرطة حي الثورة الذي بادر لإرسال دورية إلى المكان بالسرعة القصوى وجرى توقيف النسوة المعتديات ، وفي الآن قاموا بنقل التلاميذ المصابين وهم 9 إضافة لمعلمة إلى مجمع المشافي ( مشفى الأسد ) لتلقي العلاج .
مدير التربية نشأت العلي أفاد بأن واقعة التعدي تحدث للمرة الأولى في مدارس دير الزور وهو تصرف شائن ولا يمت للأخلاق بصلة، وما ورد من أن تصرفهن هو للانتقام لابنهن هو أكبر دليل على خسة عملهن، مشيراً إلى أنه أمام أي حالة ضرب بين التلاميذ أو تعدي أحدٌ منهم على الآخر إن حدث هنالك طرق للمعالجة وحلها ، وذلك عبر التواصل مع إدارة المدرسة وإن لزم الأمر مع مديرية التربية ، أما التصرف هكذا فهو عمل غوغائي يستدعي المحاسبة أو نصبح كمن يعيش في غابة .
وبالتواصل مع مدير مشفى الأسد الدكتور مأمون حيزة أكد وصول عدة إصابات لتلاميذ ومعهم معلمة ، كانت إصاباتهم خفيفة وتم تقديم العلاج اللازم لهم وتخريجهم بعد التأكد من تعافيهم .
وزار التلاميذ الذين كانوا يتلقون العلاج في المشفى للاطمئنان على وضعهم وفد من المحافظة ضم نائب محافظ دير الزور ورئيس مجلس المحافظة وأعضاء المكتب التنفيذي يرافقهم مدير التربية ونقيب المعلمين بسام الجاسم .
تشرين

إقرأ أيضاً :  قوى لبنانية تتهم سوريا بسرقة البلوكين 1 و 2 وتضمينهما لشركة روسية