الجمعة , أبريل 16 2021
وزير المالية: سببان وراء ارتفاع سعر الصرف الأخير

وزير المالية: سببان وراء ارتفاع سعر الصرف الأخير

وزير المالية: سببان وراء ارتفاع سعر الصرف الأخير

أرجع وزير المالية السوري، كنان ياغي، ارتفاع سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي، خلال الأيام الماضية، إلى سبيين، معتبراً أن لسعر الصرف جزأين “حقيقي ووهمي”.

وجدد ياغي التبريرات حول ارتفاع سعر الصرف، والتي تتعلق فيما أسماها بـ”حرب نفسية تدار من الخارج” و”المضاربة من الداخل”.

وقال ياغي، خلال مقابلة تلفزيونية يوم الأربعاء، إن “سعر الصرف حالياً هو جزئين، جزء حقيقي ناتج عن الاقتصاد الحقيقي الذي تراجع من 65 إلى 20 مليار دولار (الناتج المحلي) خلال سنوات الحرب، وهذا يقابله سعر صرف من 2000 إلى 2500 ليرة للدولار الواحد”، في إشارة إلى سعر الصرف الرسمي الصادر عن “مصرف سوريا المركزي”.

وأضاف أن “الجزء الثاني هو وهمي، ناتج عن المضاربات وحرب نفسية تدار من الخارج، وبث نوع من قلة الثقة بالاقتصاد الوطني، ما يدفع العديد من المواطنين لاستبدال الليرة بالقطع الأجنبي”.

واعتبر أن “الأدوات التي تسهم في ارتفاع سعر الصرف، قسم منها يدار من الخارج عبر التطبيقات والمواقع الإلكترونية، وهناك مضاربين في الداخل موجودين في السوق”، و أن ارتفاع سعر الصرف إلى 4700 ليرة في السوق السوداء، خلال الأيام الماضية، ثم انخفاضه إلى حدود 3000 ليرة، “هو دليل قاطع على وجود مضاربة بحتة وواضحة”.

إقرأ أيضاً :  نجل الراحل خالد الأسعد: تحليل DNA رفات تدمر غير مطابق للعينات التي أخذت منا

وكالات

اقرأ أيضا: الدولارات تنهال على سوريا.. لكن لمن؟