الثلاثاء , أبريل 20 2021
رئيس الحكومة: كلفة الليتر 2100 ويُباع بـ750.. هل يمهّد لرفع جديد في أسعار البنزين؟

رئيس الحكومة: كلفة الليتر 2100 ويُباع بـ750.. هل يمهّد لرفع جديد في أسعار البنزين؟

رئيس الحكومة: كلفة الليتر 2100 ويُباع بـ750.. هل يمهّد لرفع جديد في أسعار البنزين؟

أوضح رئيس مجلس الوزراء حسين عرنوس، أن تفاقم أزمة الوقود سببها تأخر وصول ناقلات النفط إلى سورية.

وأضاف، أمس السبت، بحسب وسائل إعلام محلية أنه كان من المتوقع أن تصل 4 ناقلات نفط في الـ 25 من الشهر الفائت، لكن جنوح الباخرة في قناة السويس، سبب تأخر وصول ناقلات النفط.

وتابع أنه من المتوقع أن تنفرج أزمة الوقود خلال الأسبوع المقبل، مشيراً إلى أن كلفة ليتر البنزين تبلغ 2100 ليرة سورية في حين يُباع بـ 750 ليرة.

وكانت قد أعلنت لجنة المحروقات في محافظة دمشق في الـ 29 من الشهر الفائت، تخفيض كميات تعبئة مادة البنزين

للسيارات السياحية الخاصة والعامة بنسبة 50 بالمئة وبالمدة الزمنية السابقة نفسها.

وأصبحت كمية البنزين للسيارات الخاصة 20 ليتراً كل سبعة أيام للسيارات السياحية الخاصة و20 ليتراً كل أربعة أيام للسيارات العامة و20 ليتراً للسيارات العاملة على الخطوط الخارجية لبنان والأردن كل 4 أيام.

إقرأ أيضاً :  قرار الترحيل من الدانمارك الى دمشق يصيب لاجئ سوري ثان بجلطة خلال أسبوع

وحددت الوزارة سعر ليتر مادة البنزين الممتاز “أوكتان 90” بـ 750 ليرة سورية لليتر الواحد، في حين حددت سعر مبيع البنزين “أوكتان 95” للمستهلك بـ 2000 ليرة لليتر الواحد.

هاشتاغ

اقرأ ايضاً:سوريا .. التوجه لإحياء “تعهد إعادة قطع التصدير” .. هل يسهم في تثبيت سعر الصرف؟