الخميس , أبريل 22 2021
جهود لتحسين واقع الكهرباء خلال شهر رمضان

جهود لتحسين واقع الكهرباء خلال شهر رمضان

جهود لتحسين واقع الكهرباء خلال شهر رمضان

كشف مدير المؤسسة العامة لنقل الطاقة الكهربائية م. فواز الظاهر ان برنامج التقنين المطبق خلال الفترة الحالية في دمشق هو ثلاث ساعات قطع مقابل ثلاث ساعات وصل، أو ٤ ساعات قطع مقابل ساعتي وصل بحسب الكميات المتاحة للتوليد، أما في ريف دمشق فهو غير ثابت وبشكل وسطي ٤ ساعات ونصف قطع مقابل ساعة ونصف وصل وفقاً للكمية الموزعة.

وأوضح م. الظاهر أن محافظة ريف_دمشق هي من أكثر المحافظات استهلاكاً للكهرباء وتحتاج إلى كميات كبيرة، مشيراً إلى أن أي تحسن وارتفاع في درجات الحرارة يساعد على تحسن الواقع الكهربائي، والاستهلاك خلال فترة الصيف أقل من الشتاء وبالتالي يكون وضع الكهرباء أفضل.

وفي رده حول عدم عدالة التقنين في اللاذقية، قال الظاهر : “لا أتفق بأن اللاذقية مظلومة كهربائياً، وجميع المحافظات بنفس السوية بالنسبة للتقنين حيث أن البرنامج المطبق في اللاذقية ذاته في طرطوس وحمص ودرعا والسويداء وهو عند الضغط ٤ ساعات ونصف قطع، مقابل ساعة ونصف وصل”.

إقرأ أيضاً :  علاء ماسو.. سوري مرشح لتمثيل فريق لاجئي ألمانيا

أما بالنسبة لواقع الكهرباء خلال شهر رمضان أكد الظاهر أنه يتم العمل على عدة سيناريوهات لتطبيقها خلال الشهر، وهناك جهود لتحسين واقع الكهرباء، والمحاولة قدر الإمكان بأن تكون متاحة قبل ساعتين من موعد الإفطار، منوهاً إلى أن وضع الكهرباء للعام الحالي أصعب من الأعوام السابقة بالنسبة لكميات الوقود المتاحة.

شام اف ام

اقرأ أيضا: فوضى شركات البولمان في سوريا: سوء في التعامل والحجوزات والمواعيد والأسعار