الجمعة , أبريل 16 2021
صينية تكتشف أن عروس ابنها هي ابنتها الضائعة منذ 20 عاما

صينية تكتشف أن عروس ابنها هي ابنتها الضائعة منذ 20 عاما

صينية تكتشف أن عروس ابنها هي ابنتها الضائعة منذ 20 عاما

كتشفت امرأة صينية عند حضورها حفل زفاف نجلها الوحيد أن العروس هي ابنتها التي تركتها على الطرق وتخلت عنها قبل 20 عاما.

وذكرت صحيفة ”ديلي ستار“ البريطانية أن مسنة صينية اكتشفت في حفل زفاف ابنها المقام في مقاطعة جيانغسو أن العروس هي ابنتها الضائعة منذ 20 عاما، وذلك من خلال ملاحظة وحمة في يديها ولدت الفتاة بها.

وأفادت العديد من التقارير الصادرة عن وسائل الإعلام الصينية أن السيدة توجهت لوالدي العروس وسألتهما بشكل مباشر هل العروس ابنتهما البيولوجية أم تبنياها منذ أكثر من 20 عاما؟ وشعر الوالدان بالصدمة لأنهما كانا يبقيان هذا الأمر سرا عن الجميع، ولكنهما كشفا أنهما عثرا على الفتاة على جانب الطريق وقررا أخذها وتربيتها منذ ذلك الحين.

وفور كشف الحقيقة أجهشت العروس في البكاء الشديد للقائها والدتها بعد هذه السنوات الطويلة، وأعربت عن سعادتها لتعرفها على والدتها البيولوجية، حيث كانت يائسة في العثور على أسرتها الأصلية يوماً ما.

إقرأ أيضاً :  كيف تبدوا أصغر عمرا مما أنت عليه؟ ويعتقد الجميع أنك أصغر بالعمر؟

وقالت العروس إن هذا اليوم هو الأسعد بالنسبة إليها أكثر من حفل الزفاف نفسه، فهي بحثت بنفسها لسنوات عديدة، ولكنها لم تتمكن من الوصول لأي معلومة.

وذكرت الصحيفة أنه بالرغم من اندلاع هذه الدراما العائلية فلم يتم إلغاء حفل الزفاف لأن العريس نجل السيدة هو ابنها بالتبني، وبذلك فهو ليس شقيق العروس ويستطيع الزواج منها.

وأضافت السيدة أنها لجأت للتبني بعد أن بحثت عن ابنتها وفقدت الأمل في العثور عليها.

ولم تكشف الصحيفة الظروف التي أدت لابتعاد هذه السيدة عن ابنتها، ولا عن ملابسات تركها لها، ثم معاودة البحث عنها.

إرم نيوز

اقرأ ايضاً:تحذير.. رجل أصيب بسرطان العين .. والسبب عادة يومية نفعلها كل يوم!