الثلاثاء , أبريل 20 2021

التجار سريعون بالرفع وبطيئون بالتخفيض: تغير طفيف في أسعار المواد الغذائية في الأسواق

التجار سريعون بالرفع وبطيئون بالتخفيض: تغير طفيف في أسعار المواد الغذائية في الأسواق

فلك القوتلي

بعد موجة ارتفاع أسعار المواد الغذائية منذ فترة طويلة بشكل متواتر، ومع انخفاض أسعار الصرف، و”وعود” التجار بتخفيض أسعارهم، يبدو أن أسواق المواد الغذائية التموينية بعيدة عما يجري، ومستمرة في التحليق!.
وتبدو قيمة الانخفاض في الأسعار، في حال وجدت، هزيلة وضعيفة.

ورصد “هاشتاغ” خلال جولة على أحد أسواق العاصمة انخفاض بعض أسعار المواد الأساسية للحياة اليومية حيث سجل كيلو المعكرونة 3400 ليرة بدلاً من 3700 ليرة، الزيوت النباتية تتراوح بين 8500 إلى 9500 ليرة بدلاً من 12500 ليرة، علبة المرتديلا 1650 بدلاً من 2200 ليرة، السمنة 2 كيلو 20 ألف ليرة، بدلاً من 25 ألف ليرة سورية.

في حين سجل انخفاض سعر كيلو الرز 4200 بدلاً من 4900 ليرة.

أما أسعار “الشيبس و البسكوت” فسجلت انخفاض ما بين 200 إلى 300 ليرة سورية.

بينما تراجعت أسعار المنظفات سائل الجلي 2300ليرة بدلاً من 2700، الكلور 1300ليرة بدلاً من 1800، الفلاش 1500 بدلاً من 1700 ليرة، محارم 2700 بدلاً من 3600 ليرة.

إقرأ أيضاً :  توقعات الأبراج اليوم السبت 17 نيسان

تلك الانخفاضات، التي لا تذكر، حسب رأي العديد من المواطنين، الذين التقاهم “هاشتاغ”، لم ترضي شريحة كبيرة منهم، “والتجار حسب قولهم سريعون بالإجابة مع ارتفاع أسعار الصرف، لكنهم حذرت عند هبوط الأسعار”.

ويأتي الارتفاع في أسعار معظم المواد الغذائية والتموينية في وقت ترزح الفئة الأكبر من السوريين تحت خط الفقر، وفق الأمم المتحدة.
وقالت المتحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي جيسيكا لوسون لوكالة فرانس برس “خلال العام الماضي، ارتفع سعر السلة الغذائية التي يعتمدها برنامج الأغذية العالمي مرجعاً له بنسبة 107 في المئة في كافة أنحاء سورية”، مشيرة إلى أن ذلك يعني أن الأسعار ارتفعت “14 مرة أكثر من معدل ما قبل الأزمة وهذا أعلى ما يتم تسجيله على الإطلاق”.
هاشتاغ