الجمعة , أبريل 16 2021

ما هي حقيقة أسترازينكا والجلطات؟!

ما هي حقيقة أسترازينكا والجلطات؟!

كشفت وكالة الأدوية الأوروبية عن إيجادها صلة محتملة بين لقاح شركة أسترازينيكا المضاد للفيروس المستجد وجلطات دموية نادرة»، موضحة أن «فوائد اللقاح لا تزال تفوق المخاطر».
وأشارت الهيئة إلى أن «جلطات الدم غير العادية مع انخفاض عدد الصفائح الدموية يجب أن تُدرج على أنها آثار جانبية “نادرة جداً” للقاح».
الرئيسة التنفيذية للهيئة المنظمة للقطاع الصحي في بريطانيا جون رين، قالت إنه «تم إعطاء أكثر من عشرين مليون جرعة، وكان لدينا 79 حالة تم تسجيلها جميعاً بعد تلقي الجرعة الأولى، ومن بين هذه الحالات توفي 19 شخصاً».
وأكدت رين أنّ «فوائد تلقي لقاح أسترازينيكا ما زالت أكبر لدى أغلب السكان».
وأمام هذه التطورات أوصت لجنة المناعة والتلقيح الحكومية بعرض لقاح آخر بدلاً عن أسترازينيكا لمن هم دون سن الثلاثين، ونفت أنها أمرت بوقف التطعيم لأي فئة عمرية.
ومن المتوقع، أن تؤثر القرارات الجديدة على حملة التلقيح الوطنية في بريطانيا والتي كانت تستند في السابق إلى إعطاء اللقاحات المعتمدة ومن بينها أسترازينكا، دون النظر إلى عمر متلقي اللقاح.
وقررت إسبانيا حصر تلقي لقاح أسترازينيكا على من هم فوق الستين عاماً، على غرار إيطاليا وألمانيا وهولندا.
بينما أعلنت فرنسا أن استخدام اللّقاح سينحصر على من هم فوق خمسة وخمسين عاماً.

إقرأ أيضاً :  اليابان.. تعيين قطة مديرة شرطة تكريما لدورها في إنقاذ شخص