الأحد , مايو 9 2021
انفراجات في مادة البنزين وزيادة حصص المحافظات بنسبة 15-20 %

انفراجات في مادة البنزين وزيادة حصص المحافظات بنسبة 15-20 %

انفراجات في مادة البنزين وزيادة حصص المحافظات بنسبة 15-20 %

بدأت بوادر الانفراجات على مستوى الكميات المخصصة للمحافظات من البنزين وذلك بعد إعلان وزارة النفط رسمياً عن عودة مصفاة بانياس إلى العمل نظراً لتوفر النفط الخام، الأمر الذي سيسهم في تعزيز كميات المشتقات الموزعة.

وكشف مدير التشغيل والصيانة في شركة (محروقات) عيسى عيسى أن نسبة الزيادة لواقع مادة البنزين في المحافظات تراوحت بين 15 لـ 20 بالمئة، مبيناً أنه سيتم رفد القطر بكميات إضافية. مضيفاً: تم بدءاً من الأمس زيادة حصص المحافظات من البنزين.

وقال: تمت زيادة عدد طلبات البنزين في العاصمة، إلى 33 طلبا بنسبة زيادة نحو 20 بالمئة، مضيفا: كل طلب يعادل 24 ألف ليتر.

وأشار عيسى إلى انعكاس هذا الأمر إيجاباً على زيادة عدد الرسائل النصية، وبالتالي مدة استحقاق الكمية ضمن المدة المحددة ، مبيناً أن هذه الطلبات قابلة للزيادة حسب واقع المادة والتوريدات، كما أن المدة والكمية قابلتان للتغيير والزيادة

وكشف عيسي عن دراسة قائمة حالياً لزيادة مخصصات المواطنين من مادة البنزين خلال الأيام القليلة القادمة، لأكثر من 20 ليتراً وذلك (بشكل تدريجي)، ليصار إلى العودة للوضع كما كان عليه.

إقرأ أيضاً :  العراق يعتزم استيراد الغاز الطبيعي من سوريا!!

وفيما يخص تأخر وصول الرسائل النصية لبعض المواطنين لأكثر من أسبوع حتى 10 أيام، أوضح عيسى أن هذا يرتبط بعدد البطاقات أو الآليات المسجلة في المحطة، مع وجود أحقية للأقدمية.

وبين أن حل الموضوع يكمن بزيادة الكميات وبالتالي زيادة عدد الرسائل، لتعود معه المدة لـ 7 أيام، مضيفاً: إن رفع المخصصات لأكثر من 20 ليتراً يخلق (استقراراً) في المدة.

تم التواصل مع المعنيين في محافظة ريف دمشق للوقوف عند واقع الكميات وخاصة أنها تعتبر من أكثر المتأثرين نتيجة تأخر التوريدات ولاسيما وضع مادة المازوت بالنسبة لقطاع النقل وتخفيض عدد الطلبات.

وفي تصريح خاص  بين عضو المكتب التنفيذي لقطاع المحروقات في المحافظة ريدان الشيخ أن الانفراجات الحاصلة وعودة إقلاع المصفاة ستسهم في تعزيز الكميات الواردة، كاشفاً عن زيادة عدد الكميات والطلبات المخصصة من مادة البنزين بنسبة 40 بالمئة.

مبيناً أن عدد الطلبات اليومية للمحطات زادت من 10 طلبات إلى 14 طلباً، وبالتالي وصلت الكميات إلى 363 ألف ليتر، مقارنة مع 240 ألف لتر خلال الأيام الماضية بعد أن حصل تخفيض للنسبة الواردة حينها.

إقرأ أيضاً :  إنشاء غرفة عمليات روسية إيرانية سورية.. ناقلات النفط الإيرانية بحماية روسية الى سوريا

وأشار الشيخ إلى انعكاس هذا الأمر على صعيد الرسائل للمواطنين بموجب الآلية الجديدة المطبقة، وذلك نظرا لزيادة الكميات بالنسبة المحددة.

ونوه عضو المكتب التنفيذي في ريف دمشق بأن عدد الكازيات في الريف يصل إلى نحو 18 كازية، مع متابعة المحافظة لواقع عمل جميع الكازيات بما فيه وصول الكميات ومتابعة تزويد سيارات المواطنين من المادة.

وحول واقع مادة المازوت، أكد الشيخ أنه لغاية تاريخه لم تحصل أي زيادة على الكميات والطلبات المخصصة، ولاسيما لقطاع النقل، منوهاً بالعمل بموجب الكميات السابقة بمعدل 3 لـ 4 طلبات يومياً مخصصة لقطاع النقل في ريف دمشق،

مضيفاً: لا يمكن الحديث عن أي زيادة في المازوت من دون أن تكون بشكل رسمي ومطبقة على أرض الواقع، مع الإعلان خلال الفترة القادمة عن أي زيادة تحصل على واقع المادة.

هذا ويشار إلى أنه لم يحصل أي تغيير على واقع مادة المازوت في العاصمة وريفها.

وكان قد صدر خلال الفترة الماضية قرار بتخفيض الكميات والمخصصات نتيجة تأخر وصول التوريدات النفطية ما انعكس على واقع المادة في محافظات البلاد تبعه تأثر عدد كبير من القطاعات المرتبط جزء كبير من عملها بمادتي البنزين والمازوت.

إقرأ أيضاً :  تقرير أمريكي يكشف أهداف واشنطن من الوجود في الشرق الأوسط

فادي بك الشريف-الوطن

اقرأ ايضاً :سوريا: الاعلان عن بيع الدولار الأمريكي في محلات الصرافة لهذه الفئات