السبت , مايو 15 2021
إصرار روسي على إنهاء وجود الدوا عش في البادية السورية

إصرار روسي على إنهاء وجود الدوا عش في البادية السورية

إصرار روسي على إنهاء وجود الدوا عش في البادية السورية

خلال الفترة الماضية، عادت البادية السورية لصدارة المشهد الميداني خصوصاً بعد بروز ملامح تنظيم داعش الإرهابي مجدداً في المنطقة، وغدت العمليات العسكرية أكثر نشاطاً هناك.
فقد بدأت طائرات حربية روسية جولة جديدة من القصف الجوي على مناطق انتشار الدواعش في البادية خلال الساعات الأخيرة.

وأفاد المرصد السوري بأن مقاتلات روسية نفّذت غارات مكثفة منذ ساعات الصباح الأولى، طالت بادية السخنة بريف حمص الشرقي، وعند الحدود الإدارية بين حمص ودير الزور، ومناطق أخرى في مثلث حلب-حماة-الرقة، جرى خلالها استهداف كهوف ومغارات، يرجح أن التنظيم يتحصن داخلها، وسط معلومات مؤكدة عن قتلى وجرحى، بالإضافة لخسائر مادية تمثلت بإلحاق ضرر كبير وتدمير بالمغارات.

كما أشارت المعلومات إلى استمرار عمليات التمشيط التي بدأت قبل أيام ضمن مناطق متفرقة من بادية الميادين غرب الفرات، من قبل قوات الجيش السوري، وذلك في ظل الحملة الجديدة لتلك القوات التي بدأت قبل أسبوع من الآن.

وتهدف تلك العمليات لتمشيط المنطقة بحثاً عن عناصر تنظيم داعش هناك، الذي شن السبت، عملية خاطفة في بادية الميادين أدت لسقوط خسائر بشرية في صفوف الجيش.

إقرأ أيضاً :  خبير اقتصادي يقترح انشاء صالة لتداول القطع الاجنبي تحت اشراف المصرف المركزي

وتتزامن الحملة مع غارات جوية مكثفة، تنفذها طائرات حربية روسية على المنطقة، حيث أغارت المقاتلات الروسية على بادية الميادين ومناطق أخرى في مثلث حلب-حماة-الرقة.

الجدير ذكره أن داعش قد صعّد في الأشهر الماضية، من وتيرة هجماته على قوات النظام في البادية التي تحولت إلى مسرح اشتباكات.

إقرأ أيضاً: اجتماع روسي مع قادة فصائل “المعارضة” في درعا..ماذا نتج عنه؟

وكالات