الثلاثاء , مايو 11 2021
مذكّرة سرية من رياض سلامة لتطبيق الحصار على سوريا

«رياض سلامة» يتكلم عن ثروته

«رياض سلامة» يتكلم عن ثروته

عقب مضي أسبوع على خضوع  رياض_سلامة حاكم مصرف  لبنان، لجلسة استماع لدى مدعي عام التمييز غسان عويدات، بناء على طلب سويسرا، في إطار التحقيق في غسل أموال وابتزاز، وبعد الادعاء عليه بجرم الإهمال الوظيفي وإساءة الأمانة، وإحالته على قاضي التحقيق لاستجوابه.
رد سلامة على هذه الاتهامات، مؤكداً أنه «لم يكن لديه أي أموال غير مشروعة أو أموال مختلسة على حساب ​البنك المركزي​، سواء بشكل مباشر أو غير مباشر».
وقال «شرحت في وقت سابق من خلال عرض الوثائق التي تثبت امتلاكي 23 مليون دولار في عام 1993، قبل أن أتولى ​رئاسة​ ​مصرف لبنان​، ولقد جمعت ثروتي بعد عشرين عاماً، بفضل راتبي الشهري الكبير جداً البالغ 165 ألف دولار، وتمكنت من إدارة هذه الأموال بشكل جيد من قبل مستشاري، وجعلها تزيد».
وفيما يتعلق بملف سويسرا، أوضح سلامة أن «هناك تحقيقاً أولياً في سويسرا، لا يمكنه الإفصاح عن معلومات لاحترام سرية التحقيق».
وأشار سلامة إلى أن «لبنان يعاني من عجزين كبيرين، الأول نتج عن الموازنات التي اعتمدتها الحكومات وصوت عليها البرلمان، والتي لم تأخذ في الاعتبار الحاجة إلى الإصلاح، والتي شرعت في زيادات كبيرة للغاية في ​الأجور​ في ​القطاع العام​ في تشرين الثاني 2017، والثاني يتعلق بالحساب الجاري مع الواردات المفرطة، بما يتجاوز احتياجات البلد».
يذكر أن لبنان يعاني من أزمة اقتصادية وسياسة، في الآونة الأخيرة، وأسوأ انعكاسات الأزمة هو الانهيار المستمر لليرة اللبنانية.

إقرأ أيضاً :  "تشارلز" يطرد ابنه هاري وميغن من العائلة الملكية بصفة نهائية!