الجمعة , مايو 14 2021
هل السكر البني مفيد أكثر من السكر الأبيض؟

هل السكر البني مفيد أكثر من السكر الأبيض؟

هل السكر البني مفيد أكثر من السكر الأبيض؟

يتمتع السكر الأبيض بسمعة سيئة على الصعيد الصحي ما يدفع الكثيرون للبحث عن بدائل صحية للحصول على الطعم اللذيذ باقل المضار. ومن بين البدائل المرشحة دائماً السكر الأسمر. ولكن هل هو أكثر صحة فعلاً؟

تعرف في السطور التالية على الاختلافات بين السكر الأبيض والأسمر وفقاً لموقع هيلث لاين

1-التكوين

يُصنع السكر بنوعيه الأبيض والبني من نفس المحاصيل، إما قصب السكر، أو بنجر السكر، ولكن يختلف السكر البني عن الأبيض في تكوينه، حيث أنه عبارة عن خليط من السكر الأبيض ودبس السكر الذي يعطيه اللون الغامق.

2- اللون

تتمثل الاختلافات الرئيسية بين السكر الأبيض والبني في الطعم واللون، حيث يؤثر استبدال السكر الأبيض بالسكر البني على لون الأطعمة، حيث يعطيها اللون البني الفاتح.

3- القيمة الغذائية

من حيث القيمة الغذائية بين نوعي السكر، فتتمثل في أن السكر البني يحتوي على نسبة أعلى قليلًا من الكالسيوم والحديد والبوتاسيوم مقارنة بالسكر الأبيض، وبالتالي فهو مصدر جيد للفيتامينات والمعادن المفيدة للجسم.

إقرأ أيضاً :  للتخلص من أصوات البطن المحرجة.. 5 أطعمة عليك الحذر منها

4- السعرات الحرارية

يحتوي السكر البني على سعرات حرارية أقل من السكر الأبيض قليلًا، حيث توفر ملعقة صغيرة من السكر البني ١٥ سعرًا حراريًا، بينما تحتوي نفس الكمية من السكر الأبيض على ١٦.٣ سعرًا حراريًا.

5- الاستخدامات

بالرغم من إمكانية استخدام السكر الأبيض والبني في نفس الأغراض، إلا أن السكر البني يمكن أن يؤثر على لون أو نكهة أو ملمس المنتجات إيجابيًا، كما يحتفظ دبس السكر البني بالرطوبة، لذلك يستخدم في صنع المخبوزات للحفاظ على ليونتها وكثافتها.

6- النكهة

يتميز السكر البني بنكهة مختلفة عن السكر الأبيض بسبب إضافة دبس السكر إليه، ولكن، يعتبر السكر الأبيض أكثر حلاوة من النوع البني، لذلك يمكن استخدام كمية أقل منه للحصول على الطعم المطلوب.

أيهما أفضل لصحة الجسم؟

أوضحت الدراسات أنه لا يمكن تفضيل أحد أنواع السكر على الآخر من حيث التأثير على صحة الجسم، فإن ذلك يرجع إلى مدى تفضيل الشخص لأحد النوعين تبعًا للطعم واللون.

وبالرغم من احتواء السكر البني على نسبة أكبر من المعادن مقارنة بالسكر الأبيض، إلا أن كميات هذه المعادن ضئيلة جدًا لدرجة أنها لن تعود على الجسم بفوائد صحية.

إقرأ أيضاً :  بمكون واحد فقط.. طرق آمنة وبسيطة لإزالة الشامات دون خوف

كما أن الشكر بشكل عام من العوامل المشببة للسمنة وغيرها من الأمراض، بما في ذلك مرض السكري من النوع الثاني، وأمراض القلب، لذلك يفضل استهلاك كميات قليلة منه، وتجنب الإفراط فيه.

اقرأ أيضا: برنامج تضخيم العضلات .. 5 قواعد أساسية ولا تهمل هذه الأطعمة