السبت , مايو 8 2021
من حمّامه الأخير إلى حبل المشنقة..تنفيذ حكم الإعدام بحق شخص كافأ بالقتل سائق تكسي أقله لمنزله

من حمّامه الأخير إلى حبل المشنقة..تنفيذ حكم الإعدام بحق شخص كافأ بالقتل سائق تكسي أقله لمنزله

من حمّامه الأخير إلى حبل المشنقة..تنفيذ حكم الإعدام بحق شخص كافأ بالقتل سائق تكسي أقله لمنزله

نفذت المحكمة العسكرية بحمص حكم الإعدام بحق مجرم قام بدم بارد بقتل سائق سيارة أجرة لا ذنب له سوى أنه أوصله إلى منزله .

بدأت القصة عندما قرر المدعو ” ع،ح” الحصول على المال بأي وسيلة وقرر أن يحصل عليه وخطط بهدوء أعصاب وبيت النية على سلب وقتل أول سائق سيارة عامة يصادفه ليوصله لقريته.

وفعلا قام بالركوب من محطة كراجات حمص باتجاه قريته خارج المدينة وفي الطريق طلب من السائق الدخول في طريق ترابية مشيرا لمنزل مهجور مدعيا أنه منزله وطلب منه التوقف وما أن توقف السائق ذو الحظ العاثر”ن.ه‍ ” حتى أطلق النار على وجهه فأصابت الطلقة الأولى الشفة السفلى والثانية أسفل الذقن.

وبعد ارتكاب جريمته بذاك الهدوء قام بسلب ما لدى السائق ورمي جثته على قارعة الطريق بعد أن تأكد من وفاته قاد السيارة إلى منزله في القرية وفي الطريق تعطلت السيارة فاستعان بأحد المحلات الموجودة على طريقه وهو محل غسيل سيارات لمساعدته في سحب السيارة لمنزله بعد أن أعلمهم أنها عائدة له فركنها قرب المنزل ودخل ليستحم.

إقرأ أيضاً :  روسيا: تصريحات بعض الدول عن عدم شرعية الانتخابات القادمة في سوريا محاولة للتدخل في شؤونها

لم يدرك المجرم ” ع،ح” أن تعطل السيارة والاستعانة بمغسل السيارات إنما كان لحكمة إلهية وأن القدر ساق السيدة “ك، ع ” لتكون شاهدة عليه وهو يرمي بجثة السائق المسكين ويفر بسيارته والتي قامت بإخبار الشرطة التي بدأت على الفور بتتبع السيارة فعلموا من محل غسيل السيارات أنهم قاموا بمساعدة أحد الأشخاص بسحب سيارته وهي بنفس المواصفات.

ومن خلال المتابعة تم الوصول لمكان سكنه والدخول لمنزله خلال تواجده داخل الحمام ومشاهدة آثار للدماء على ثيابه وعند خروجه من الحمام تم إلقاء القبض عليه واعترف بفعلته .

تمت إحالته للقضاء العسكري حيث أصدرت المحكمة العسكرية حكمها العادل بحقه وهو الإعدام وتم تنفيذ الحكم بحقه.

صاحبة الجلالة _ نيرمين مأمون موصللي