الأربعاء , مايو 12 2021
“غرفة سرية” في مكتب رئيس مجلس الشعب

“غرفة سرية” في مكتب رئيس مجلس الشعب لاختيار أعضار المجلس لمرشحيهم الرئاسيين

“غرفة سرية” في مكتب رئيس مجلس الشعب لاختيار أعضار المجلس لمرشحيهم الرئاسيين

بينما أعلن رئيس مجلس الشعب حموده صباغ أن المجلس تلقى كتابين من المحكمة الدستورية العليا بتقديم عبدالله سلوم عبدالله ومحمد فراس ياسين رجوح طلبين إلى المحكمة بترشيح نفسيهما لمنصب رئيس الجمهورية، أكد نائبه محمد أكرم العجلاني أنه خلال اليومين القادمين سوف يتبين متى تبدأ عملية التأييد من أعضاء المجلس للمرشحين لحصول المرشح على تأييد 35 نائباً كشرط لقبول طلبه في المحكمة الدستورية.

كما أعلن صباغ ورود كتابيين خطيين من المرشحين يتضمنان رغبتهما بعرض طلبهما على أعضاء المجلس وتأييد طلب ترشيحهما وقد سجل الطلبان في السجل الخاص للطلبات المقدمة من المرشحين لمنصب رئاسة الجمهورية.

و أكد العجلوني ل” الوطن” أنه لا يشترط أن تتم عملية التأييد من أعضاء مجلس الشعب للمرشحين في آخر يوم من المدة المحددة لتقديم الطلبات وهي 10 أيام بل يمكن أن تتم خلال هذه المدة.

وبين العجلاني أنه يرد كتاب من المحكمة الدستورية يتضمن اسم المرشح الذي قدم طلبه للمحكمة وفي ذات الوقت يتقدم المرشح بطلب خطي يطلب فيه للحصول على تأييد 35 عضواً من المجلس.

إقرأ أيضاً :  لافروف: لم يبق إلا أن يتهموننا بقتل الأرشيدوق فرديناند

وفيما يتعلق بآلية تصويت الأعضاء لمنح التأييد للمرشحين أوضح العجلاني أنها تتم في غرفة سرية في مكتب رئيس المجلس، مشيراً إلى أن العضو يدخل إلى هذه الغرفة ويختار اسم المرشح الذي يريد منحه تأييده ومن ثم يضع الظرف المختوم في لصاقة ليزرية في الصندوق من دون أن يطلع أحد عليه مؤكداً أنه لايجوز للنائب أن يؤيد أكثر من مرشح واحد.

وأشار العجلاني إلى أن بدء عملية التصويت يتم الاتفاق عليها من خلال ترتيب جدول عمل الجلسات التي تتم تحت القبة لأن التصويت لمنح التأييد للمرشحين سوف يتم خارج انعقاد الجلسات.

ولفت العجلاني إلى أنه في الانتخابات الماضية جاء مرشحون إلى مجلس الشعب ليتواصلوا مع أعضاء المجلس للحصول على تأييدهم، معتبراً أن موضوع تواصلهم مع الأعضاء يخص المرشح.

ونصت المادة 34 من قانون الانتخابات العامة أنه تشرف المحكمة الدستورية العليا على انتخاب رئيس الجمهورية العربية السورية وتنظم إجراءاتها بأنه يقدم طلب الترشيح من المرشح بالذات أو وكيله القانوني إلى المحكمة ويسجل في سجل خاص وفق تسلسل وروده خلال مدة عشرة أيام من اليوم التالي للدعوة لانتخاب رئيس الجمهورية العربية السورية.

إقرأ أيضاً :  المقداد وظريف يبحثان هاتفيا آخر التطورات في البلدين والمنطقة والعالم

وتضمنت المادة ذاتها أنه لا يقبل طلب الترشيح إلا إذا كان طالب الترشيح حاصلاً على تأييد خطي لترشيحه من خمسة وثلاثين عضواً على الأقل من أعضاء مجلس الشعب ولا يجوز لأي من هؤلاء الأعضاء أن يؤيد أكثر من مرشح واحد لرئاسة الجمهورية العربية السورية.

كما تتولى المحكمة حسب المادة ذاتها دراسة قانونية طلبات الترشيح والبت فيها خلال الخمسة أيام التالية لانتهاء مدة تقديمها على الأكثر، وتعلن أسماء من قررت قبول ترشيحهم.

وكان صباغ أعلن أمس الأول فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية تطبيقاً لأحكام الدستور بدءاً من اليوم الاثنين الـ19 من نيسان/ أبريل داعياً الراغبين بالترشح إلى تقديم طلبات الترشيح إلى المحكمة الدستورية العليا خلال مدة 10 أيام تنتهي بنهاية الدوام الرسمي من يوم الأربعاء الـ28 من نيسان/ أبريل 2021.

كما حدد موعد الانتخابات للمواطنين السوريين المقيمين على الأراضي السورية يوم 26 الشهر القادم بدءاً من الساعة السابعة صباحاً وحتى السابعة مساء وللمقيمين في الخارج يوم 20 من الشهر ذاته بدءاً من الساعة السابعة صباحاً وحتى السابعة مساء حسب التوقيت المحلي للمدينة التي فيها السفارة.

إقرأ أيضاً :  الحكومة السورية: منفتحون على الإعلام ونرحب بتغطيته للانتخابات الرئاسية

اقرأ أيضا: حلب تستعيد قوتها تدريجيا وتشهد إعادة افتتاح مصنع كبير للحديد… فيديو