الجمعة , مايو 14 2021

محافظ الحسكة يعلق حول ما تشهده مدينة القامشلي من أحداث أمنية واشتباكات

محافظ الحسكة يعلق حول ما تشهده مدينة القامشلي من أحداث أمنية واشتباكات

في اتصال له مع اذاعة شام إف أم أضاء محافظ الحسكة غسان خليل حول ما تشهده مدينة القامشلي من أحداث أمنية:
– حي “حارة طي”، في مدينة القامشلي قريب من المطار، وكان شهد اشتباكات عنيفة بين ميليشيا “قسد”، والدفاع الوطني المشكل من أبناء الحي.
– الاشتباكات بدأت بعد محاولة فاشلة لخطف قيادي في الدفاع الوطني من قبل ميليشيا “قسد”، تسببت الاشتباكات بنزوح مدنيين نحو حيي “حلكو – الزهر”، ونحو مطار القامشلي، كما سجلت خسائر مادية كبيرة في منازل الحي.
– تمكنت ميليشيا قسد من السيطرة على نقطة للدفاع الوطني ليل أمس إلا أن الدفاع الوطني تمكن من استعادتها برغم ضخامة تعداد عناصر “قسد”، المشاركين في الهجوم، ولا تبدل في خارطة السيطرة حاليا.
– شهيدان و٩ جرحى هي حصيلة الخسائر البشرية في صفوف “الدفاع الوطني”، فيما اصيب أربعة مدنيين بنيهم امرأة نتيجة للاعتداءات التي تنفذها ميليشيا “قسد”.
– هناك مساعي روسية للتهدئة حيث اجتمع ضباط من مركز المصالحة الروسي من ممثلين عن “قسد”، لكن استجابة الأخيرة بطيئة في ملف التهدئة، وخلال ساعات هذا الليل سيكون هنا اجتماع بين الجانب الروسي وممثلين عن ميليشيا “قسد”.
– جاهزون لصد أي هجوم على “حي طي”، على الرغم من عدم رغبتنا بتطور الأمور وسفك الدم السوري.
خصوصية حي “حارة طي”، ناتجة عن وجود عدد كبير من شبانه في صفوف الجيش والقوات المسلحة والقوات الرديفة، وهي ليست المرة الأولى التي تحاول ميليشيا قسد اقتحام الحي، وكما فشلت سابقا ستفشل هذه المرة.

إقرأ أيضاً :  من الفلاح الى المستهلك مباشرة.. أسعار بعض الخضار و الفواكه في صالات السورية للتجارة