الجمعة , مايو 14 2021
"ليس من أحد غيرك".. أحزاب "الجبهة الوطنية التقدمية" في سوريا تعلن الأسد مرشحها

“ليس من أحد غيرك”.. أحزاب “الجبهة الوطنية التقدمية” في سوريا تعلن الأسد مرشحها

“ليس من أحد غيرك”.. أحزاب “الجبهة الوطنية التقدمية” في سوريا تعلن الأسد مرشحها

أعلن عدد من أحزاب الجبهة الوطنية التقدمية (تكتل من 9 أحزاب بقيادة “البعث” الحاكم) تأييده ترشح الرئيس الحالي بشار الأسد إلى منصب الرئاسة في سوريا.

وأصدر عدد من أحزاب الجبهة، كان آخرهم الحزب الشيوعي السوري (بكداش)، بيانات تعلن تأييد رئيس الجبهة الوطنية التقدمية بشار الأسد، وتذكر عددا من الأسباب التي تدفعها لذلك التأييد.

الحزب الشيوعي السوري (أمينه العام عمار بكداش نجل الأمين العام التاريخي للحزب خالد بكداش) دعا “أعضاءه وجماهيره” للتصويت للأسد.

وقالت اللجنة المركزية للحزب في بيان إن الحزب يؤيد ترشح “الأمين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي الحليف” إلى المنصب، وذلك: “دعما لاستمرار الصمود الوطني السوري المشرف في مواجهة العدوان الاستعماري”.

وكان حزب “الاتحاد الاشتراكي العربي” (الأمين العام صفوان القدسي)، أصدر بيانا بعنوان: “بشار الأسد .. ليس من أحد غيرك” وأشار إلى أن ذلك “ليس مجرد شعار” بل هو “حقيقة موضوعية محكومة بقراءتين اثنتين”.

وقال إن القراءة الأولى تنطلق من “فوهة المشهد السوري على امتداد عشر سنوات” والتي كان فيها الشعب السوري عصيا “على محاولات ترويضه وتطويعه” وكان “صموده أقرب ما يكون إلى الصمود الأسطوري” حسب تعابير الحزب.

إقرأ أيضاً :  وزير سابق ورجل أعمال يتقدمان بطلبات ترشح الى منصب رئاسة الجمهورية.. فمن يكونان؟

أما القراءة الثانية فتظهر فيما يختزله الأسد في شخصه من “شجاعة منقطعة النظير، ورباطة جأش غير مسبوقة، وقدرة فائقة على اتخاذ القرار المناسب، في اللحظة المناسبة”.

حزب الاتحاد الديمقراطي العربي (الأمين العام: إياد غسان عثمان) كان أصدر بيانا قال فيه: “قررنا ومن خلفنا شعبنا الصامد أن مرشحنا الوحيد هو السيد الرئيس بشار الأسد” وقال البيان إن الأسد هو الداعم للمقاومة، و”المحافظ على وحدة سوريا أرضا وشعبا وجيشا”.

وأضاف الحزب في البيان: “في يوم الاستحقاق سنتحرك ومعنا جماهير شعبنا لنملأ الساحات والشوارع متجهين إلى صناديق الاقتراع في موعده لانتخاب السيد الرئيس بشار الأسد قائدا ورئيسا وسيدا للأمة والعروبة”.

أما الحزب “السوري القومي الاجتماعي ـ المركز” (رئيس مكتبه السياسي: صفوان سلمان)، فقال في بيان إنه يرى في الأسد الخيار المحقق لتطلعات الشعب، وقال إن الأسد: “قاد بثبات وإصرار المعركة الوطنية الكبرى في مواجهة الإرهاب وقادة صمود ووحدة المجتمع السوري في تلك المواجهة بحكمة القرار وجلاء الرؤية وقوة الإرادة”.

حزب العهد الوطني (أمينه العام غسان عبد العزيز عثمان) قال في بيان إن حجم التحديات كبير جدا “وهذا يتطلب منا امتلاك المزيد من الوعي والالتزام بالثوابت الوطنية وبالمشروع الوطني الذي عمل ويعمل على إنجازه قائد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد”.

إقرأ أيضاً :  شاهدوا الأضرار التي خلفها العدوان الاسرائيلي على أملاك المدنيين وسط سوريا

وأضاف الحزب في البيان: “نجدد عهد الولاء لممارسة أبسط حقوقنا في السيادة واستقلال قرارنا الوطني”.

يذكر أن “الجبهة الوطنية التقدمية” تأسست عام 1972 وضمت في حينه 5 أحزاب، وتم تحديد دورها في المادة الثامنة في دستور 1973 (ألغيت في دستور 2012) التي كانت تنص على أن: “حزب البعث العربي الاشتراكي هو الحزب القائد في المجتمع والدولة ويقود جبهة وطنية تقدمية تعمل على توحيد طاقات جماهير الشعب ووضعها في خدمة أهداف الأمة العربية”.

وتضم الجبهة حاليا 9 أحزاب، بعدما عُلقت عضوية “حركة الاشتراكيين العرب” فيها منذ أكثر من عام.

ويرأس الجبهة الأمين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي بشار الأسد، بينما يشغل وزير الداخلية السابق محمد الشعار منصب نائب رئيس الجبهة.

المصدر:أسامة يونس ـ RT

اقرأ ايضاً:امرأة ثانية تتقدم بطلب الترشح لمنصب رئيس سوريا.. وعدد المتقدمين يرتفع إلى 11