الجمعة , مايو 14 2021

سوريون ضحية أكبر عملية احتيال تشهدها تركيا

سوريون ضحية أكبر عملية احتيال تشهدها تركيا

وقع عدد من اللاجئين السوريين ضحية احتيال منصة thodex وهي بورصة للعملات المشفرة في تركيا بعد إغلاقها وهروب مؤسسها، فاروق فاتح أوزر بمبلغ قٌدر بحوالي ملياري دولار أمريكي إلى ألبانيا.
وحسب وسائل اعلام تركية، فإن العديد من المتداولين السوريين في تركيا كانوا يتعاملون مع هذه المنصة لتداول العملات الرقمية، فيما نشر سوريون آخرون شروحات مصورة عبر موقع يوتيوب، حول كيفية إيداع وسحب الأموال عبر المنصة بواسطة التعامل مع بنوك تركية مثل papara.
ويستخدم سوريون العديد من منصات التداول التركية في ظل عدم قدرتهم على التسجيل في منصات تداول عالمية بسبب عدم قبول وثائق الكيملك كوثائق لإثبات الشخصية من جهة، وسهولة إرسال واستلام الأموال عبر البنوك التركية من جهة أخرى.
وحسب ما نقله موقع جمهورييت، فإن مؤسس منصة thodex أغلق حساباته الشخصية وغادر إسطنبول متجهاً إلى العاصمة الألبانية تيرانا، بعد أن سرق حوالي 291 ألفاً من متداولي البورصة في المنصة.
وأعلن وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو الجمعة، مصادرة جميع أرصدة الحسابات البنكية لـ فاروق أوزر والتي بلغت حوالي 30 مليون ليرة تركية (قرابة 3،589،350 دولار أمريكي).
وكانت قد نشرت وسائل إعلام تركية، صوراً جمعت كلاً من فاروق أوزر مع وزير الداخلية، سليمان صويلو، ووزير الخارجية، مولود جاويش أوغلو.
وتعتبر منصة thodex من بين ثلاث منصات تداول للعملات الرقمية الشهيرة في تركيا، حيث يتعامل متداولون ومن بينهم سوريون أيضاً في كل من منصتي paribu و btcturk.
وكالات

إقرأ أيضاً :  كازية في حماة تنقص 3 لترات من كل 20 لترا على المواطنين