الأربعاء , مايو 12 2021
بريطاني لم يرتكب حادثاً طيلة 66 عاما ويلقى حتفه على الطريق السريع

بريطاني لم يرتكب حادثاً طيلة 66 عاما ويلقى حتفه على الطريق السريع

بريطاني لم يرتكب حادثاً طيلة 66 عاما ويلقى حتفه على الطريق السريع

تنتشر الطرقات السريعة الذكية في كل أنحاء بريطانيا ، لكن هذه الطرقات أثارت أخيراً جدالاً في مدى خطورتها على حياة الناس، وذلك بعدما لقي العشرات مصرعهم عليها خلال السنوات الخمس الماضية.

وتستخدم تلك الطرق تقنيات تعرف بتقنيات إدارة حركة المرور النشطة لإدارة الحركة المرورية على تلك الطرق بالمستويات المناسبة بما يعود بالنفع على مستوى الأمان على تلك الطرق.

لكن تلك الطرق تتسبب في الكثير من المآسي كما تقول صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، التي أشارت إلى أن الطرق الذكية تسببت في مقتل عشرات من قائدي السيارات خلال السنوات الماضية.

ولفتت الصحيفة إلى وجود حملات لمطالبة المحكمة العليا في البريطانية ضد تلك الطرق، مشيرة إلى أن قصة ديريك جاكوب، الذي تعلم القيادة عندما كان سنه 17 عاما وظل يقود السيارات منذ ذلك الحين حتى أصبح عمره 83 عاما.

وتقول الصحيفة: “على مدى 66 عاما ظل جاكوب، يقود سيارته ولم يتعرض لحادث خلال تلك الفترة واستطاع تعليم زوجته وأولاده قيادة السيارات وكان يعتزم فعل ذلك مع أحفاده”.

إقرأ أيضاً :  فيديو صادم.. قطعة دجاج نيئة تقفز من الطبق لتهاجم فتاة وترعبها

لكنه في 22 مارس/ آذار 2019، تعرض لحادث نتيجة انفجار إطار سيارته لكنه تمكن من مواصلة السير بها والتحكم فيها دون استخدام المكابح حتى توقفت إلى جانب الطريق.

لكن لسوء حظه كانت ساعة الغداء التي يتم فيها فتح المكان الذي توقف فيه ليصبح ممرا لعبور السيارات على سرعة 70 كلم/ الساعة، ونتج عن ذلك حادث مروع أدى إلى اكتساح سيارته بواسطة السيارات المارة ونتج عن ذلك مقتله.

وبسبب هذا الحادث وحوادث أخرى مماثلة انتشرت دعوات لإلغاء تلك الطرق في بريطانيا، خاصة أنها يمكن أن تتسبب في تحول حوادث بسيطة، مثل انفجار إطار سيارة، إلى كارثة، مشيرة إلى أن عدد من قتلوا على تلك الطرق خلال 6 سنوات فقط وصل إلى 53 شخصا.

اقرأ ايضاً:بالفيديو: مصري يلقي أموالاً طائلة على المواطنين