الثلاثاء , مايو 11 2021
هل تشتعل المواجهة الأميركية – الروسية من القامشلي؟

رسائل عسكرية خطيرة متبادلة بين تركيا وروسيا

رسائل عسكرية خطيرة متبادلة بين تركيا وروسيا

في مشهد جديد قد يعكس شيئاً من التنافس واستعراض القوى بين روسيا وتركيا، طرحت الدولتان سلاحهما الجديد المدرج ضمن فئة (الطائرات المسيرة) واستعرضتا أبرز ميزاته، إلا أن المفارقة هو أن كل دولة استعرضت القدرة التدميرية لسلاحها الجديد، على سلاح آخر من إنتاج الدولة الأخرى، أي أن روسيا اختبرت قدرات طائراتها الجديدة ومدى فعاليتها في تدمير (طائرات بيرقدار) المسيرة التركية.

ومؤخراً أزاحت روسيا الستار عن طائرتها الانتحارية Lancet 3 Kamikaze drone والتي أعلنت عن أبرز تقنياتها الحديثة وفق شريط مصور نشرته القناة الأولى الروسية، والذي برز فيه بحث الطائرة الجديدة عن هدفها وتدميره، إلا أن المشهد الأكثر جدلية هو الهدف الذي دمرته الطائرة، إذ تبين أن روسيا استخدمت طائرة (بيرقدار) التركية TB2، كـ (فريسة) لطائرتها الجديدة، حيث ظهر في الفيديو المتحرك طائرة من طراز “Lancet 3” الانتحارية بدون طيار، والتي كشفت على أنها قادرة على اعتراض طائرات بدون طيار للعدو مباشرة في الجو من خلال انفجارها في مكان قريب منها، وقد أخذ الرسم المتحرك مثالاً لطائرة Bayraktar TB2 UCAV المصنعة في تركيا.

إقرأ أيضاً :  "قسد" تطلق عملية "أمنية وعسكرية واسعة" شرقي سوريا

ولم يمضِ وقت طويل على الاستعراض الروسي حتى ردت تركيا باستعراض قائم على ذات الطريقة والمبدأ، إذ نشرت شركة (روكيستان) للصناعات العسكرية التركية، شريطاً مصوراً (أنيميشن)، للطائرة المسيرة التركية الهجومية الجديدة (أكينجي)، وقد ظهرت الطائرة وهي تطلق صاروخاً ذكياً جديداً يستهدف منظومات الدفاع الجوي، وقد اعتمدت تركيا في وضع منظومة الدفاع الجوي الروسية الصنع من طراز (بانتسير) هدفاً للطائرة الجديدة.

وقد تضمن الفيلم الترويجي مشاهد لإطلاق ذخيرة ذكية من طراز (MAM-T) محلية الصنع من الطائرة المسيرة الهجومية (أكينجي) التي تعمل على تطويرها شركة بايكار للصناعات العسكرية والطائرات المسيرة، وقد أعلنت مؤسسة الصناعات الدفاعية التابعة للرئاسة التركية، نجاح اختبار ذخيرة محلية ذكية من طراز MAM-T، للطائرات المسيرة، إثر إطلاقها من طائرة (أكينجي).

وأعلن رئيس مؤسسة الصناعات الدفاعية التركية (إسماعيل دمير) في تغريدة له على حسابه في تويتر: “ذخيرة (MAM-T) قوة ضاربة جديدة لطائراتنا المسيرة، حيث تم إجراء أول اختبار لإطلاق هذه الذخيرة من طائرة أقنجي تيها بنجاح”. وأضاف أن “(MAM-T) تم تطويرها لرفع كفاءة الرؤوس الحربية وزيادة مداها، وأن طائرة أكينجي أقلعت حاملة 3 أنواع من الذخائر للمرة الأولى، هي “MAM-T” و”MAM-L” و”MAM-C”، وتمكنت من إطلاقها على الأهداف بنجاح.

إقرأ أيضاً :  هل ستقبل المحكمة الدستورية ترشّح النساء لرئاسة الجمهورية

وتأتي هذه التطورات في ظل توتر العلاقات بين روسيا وأوكرانيا والذي سبقه تزويد تركيا لأوكرانيا بطائرات (بيرقدار) المسيرة، حيث أجرت القوات المسلحة الأوكرانية مناورات عليها في البحر الأسود قبل شهر تقريباً، وذكرت وزارة الدفاع الأوكرانية في بيان نشرته وكالة “آرميا إنفورم” الإخبارية التابعة لها، أن الدرونات نفذت مهام تدريبية مختلفة خاصة بالمناورة”.

وأفاد موقع Defense Express الأوكراني المعني بنشر معلومات عسكرية أواخر يناير الماضي، بأن القوات البحرية الوطنية تنظر في إمكانية استخدام طائرات “بيرقدار” للبحث عن أهداف سطحية وتعيينها من أجل استهدافها من قبل منظومة “نبتون” الخاصة بالدفاع الساحلي.

وكانت وزارة الدفاع الأوكرانية أعلنت في 14 ديسمبر، 2010 عن توقيع اتفاق مع تركيا لتصنيع فرقاطات وطائرات مسيرة للقوات المسلحة الأوكرانية.

إقرأ أيضاً: مصادر سورية تروي حقيقة ما جرى لناقلة النفط في سوريا

وكالات