الأربعاء , مايو 12 2021

هل يستطيع الجيش الأمريكي مواجهة روسيا والصين في وقت واحد؟

هل يستطيع الجيش الأمريكي مواجهة روسيا والصين في وقت واحد؟

يواجه الخبراء الاستراتيجيون والمحللون العسكريون الأمريكيون سؤالا ملحا حول مدى قدرة الولايات المتحدة الأمريكية على مواجهة كل من الجيشين الروسي والصيني في وقت واحد.

ذكرت ذلك مجلة “ناشيونال إنترست” الأمريكية، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية يمكنها خوض اثنين من الحروب الكبرى في ذات الوقت والانتصار فيهما أو الاقتراب من تحقيق النصر في إحدى تلك الحروب”.

وتابعت: “لكن هذا الوضع لن يستمر إلى الأبد”، مضيفة: “كانت الولايات المتحدة تعد نفسها لخوض حربين في ذات الوقت مع كوريا الشمالية وإيران على سبيل المثال”.

لكن في الوقت الحالي أصبح الوضع مختلفا لأنها ربما تكون مضطرة لخوض حروب مفتوحة في أكثر من جبهة، لكن ليس مع كوريا الشمالية أو إيران، وإنما مع دولتين يمتلكها ثاني وثالث جيوش العالم ويمتلكان القدر الكافي من التنسيق المشترك لخوض حروب مفتوحة ضد القوات الأمريكية في المحيط الهادئ وفي أوروبا، وهما روسيا والصين.

ويحتل الجيش الأمريكي المرتبة الأولى بين أقوى 140 جيشا في العالم، ويمتلك أكثر من 13 ألف طائرة، وأكثر من 6 آلاف دبابة، ونحو 39 ألف مدرعة، وأكثر من 1400 مدفع ذاتي الحركة.

إقرأ أيضاً :  حظك اليوم مع الأبراج الأثنين 8 أيار/ مايو 2021

كما يمتلك أكثر من 2700 مدفع ميداني، ونحو 1300 راجمة صواريخ وأسطول بحري يتكون من 490 قطعة بحرية، بينها أكثر من 10 حاملات طائرات، وفقا لإحصاءات موقع “غلوبال فاير بور” الأمريكي.

أما الجيشان الروسي والصيني فيحتلان المرتبتين الثانية والثالثة بين أقوى جيوش العالم، ويتجاوز عدد ما يملكانه من طائرات حربية 7400 طائرة حربية، إضافة إلى أكثر من 16200 دبابة ونحو 60 ألف مدرعة، إضافة إلى نحو 10 آلاف مدفع ذاتي الحركة وأكثر من 8 آلاف مدفع ميداني.

ويمتلك الجيشان أكثر من 6500 راجمة صواريخ، بينما يصل مجموع عدد القطع البحرية التي يتكون منها أسطولا الدولتين إلى 1380 قطعة بحرية.