السبت , يونيو 12 2021
محاولة اغتيال تستهدف أحد وجهاء قبيلة “طيء”

محاولة اغتيال تستهدف أحد وجهاء قبيلة “طيء”

محاولة اغتيال تستهدف أحد وجهاء قبيلة “طيء”

تعرض الشيخ حسن فرحان الطائي أحد وجهاء قبيلة “طيء” في محافظة الحسكة لمحاولة اغتيال من قبل مسلحين مجهولين.

وقالت مصادر إعلامية من مدينة القامشلي، اليوم الاثنين أن الشيخ نجا من المحاولة، والتي نفذها المسلحون أمام منزله في حي الكورنيش الخاضع لسيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

وأضافت المصادر أن المسلحين أطلقوا النار بشكل مباشر على الشيخ حسن الطائي، وكانوا يستقلون سيارة من نوع “جيب”.

والشيخ الطائي هو أحد أعضاء “وفد التهدئة”، الذي تشكل في الأيام الماضية لوقف إطلاق النار بين قوات “أسايش” (الذراع الأمنية لقسد) وقوات “الدفاع الوطني” السورية.

وكان الطائي أحد الحاضرين لاجتماع عقد منذ ثلاثة أيام، من أجل التوصل إلى “تهدئة” بين الأطراف المتحاربة.

من جانبه ذكر الأكاديمي، فريد سعدون وهو أحد أعضاء وفد التهدئة” أن الشيخ الطائي هو أحد أعضاء “مجموعة الشخصيات المجتمعية التي قدمت مبادرة للحل والحفاظ على السلم الأهلي في القامشلي”.

وتابع سعدون عبر حسابه في “فيس بوك”: “هي المحاولة الثانية بعدما نجح المجرمون باغتيال الشيخ الشهيد هايس الجريان قبل يومين”.

إقرأ أيضاً :  وفود سياسية وعسكرية أمريكية إلى شرق سورية.. ماذا وراءها؟

ويأتي ما سبق بعد يومين من مقتل الشيخ هايس الجريان برصاص قناصة بعد خروجه من اجتماع “وفد التهدئة” في مدينة القامشلي.

وتعيش مدينة القامشلي توتراً عسكرياً منذ قرابة أسبوع، بعد مواجهات اندلعت بين “أسايش” وقوات “الدفاع الوطني”، ووصلت في آخر تطوراتها إلى اتفاق “تهدئة دائمة”، برعاية روسية.

ويمثل حي طي نقطة تماس مباشرة مع الفوج العسكري ومطار القامشلي.ا.

وكالات

اقرأ ايضاً:مسؤول عماني يسرد تفاصيل لقائه مع الرئيس الأسد وموقفه من الراحل وليد المعلم