الجمعة , مايو 14 2021

قطار ضواحي دمشق: المؤسسة العامة للخط الحجازي تعلن 70% من المشروع والباقي للاستثمار

قطار ضواحي دمشق: المؤسسة العامة للخط الحجازي تعلن 70% من المشروع والباقي للاستثمار

أعلنت المؤسسة العامة للخط الحجازي 70% من مشروع قطارات الضواحي، والباقي حالياً يجري الإعداد لطرحه للاستثمار بالتعاون مع الدول الصديقة وفق نظام “BOT ” بناء واستثمار وإعادة، نظراً للتكلفة الكبيرة للمشروع الذي يقوم على توطين قطارات كهربائية وفق أحدث المواصفات العالمية.
وتلفت تقارير المؤسسة التي باتت موضع دراسة في وزارة النقل وهيئة التخطيط والتعاون الدولي، إلى أهمية هذا المشروع، ولاسيّما أن موقع الشبكة بمحاورها الثلاثة القائمة، إضافة على محور دمشق- مطار دمشق الدولي، ينسجم مع الدراسات والإحصائيات وآخرها الدراسة الإقليمية لمدينة دمشق ومحيطها الحيوي، كما يساهم المشروع في حلّ أزمتي النقل والمرور في مدينة دمشق بعد أن بلغت حالة حرجة للغاية، فمهما تمّ توسيع المداخل لاستيعاب الغزارات المرورية الداخلة والخارجة لم تعد حلاً مجدياً ولن تخفف من مشكلة النقل.
ويتوزع مشروع النقل بقطارات الضواحي إلى ثلاثة محاور: الأول من دمشق “محطة الحجاز”- محطة القدم– السيدة زينب- الغزلانية– مطار دمشق الدولي بطول 30 كم.
والمحور الثاني من دمشق “محطة الحجاز”- محطة القدم- دير علي بطول 30 كم وصولاً إلى غباغب والجامعات الخاصة بطول 45كم.
أما المحور الثالث فهو من دمشق “محطة الحجاز”– محطة القدم- داريا- المعضمية- قطنا بطول27كم… إضافة إلى الخط الأخير من المحطة– دمر باتجاه قدسيا والهامة بطول 12 كم، كما أن الشبكة تتقاطع مع الخط الأخضر لمترو دمشق الذي يخدم المدخل الشمالي الشرقي لمدينة دمشق.
في سياق آخر أعلنت المؤسسة عن الإعداد لإعادة إنعاش الخط الحديدي الحجازي الذي يربط بين دمشق وعمان، والذي له أهمية كبرى بين البلدين من حيث نقل البضائع والركاب، و هو ضرورة تفرضها المرحلة القادمة وما سيواكبها من أعمال كبيرة في مرحلة إعادة الإعمار، والحاجة لنقل كميات كبيرة من مواد البناء، إضافة إلى إستراتيجية هذا الخط لما يحقّقه من تواصل لنقل البضائع والركاب مع الأردن، وهذا له دور فعّال في مشروع الربط السككي، وبالتالي فإن إعادة تأهيل الخط تحافظ على مسار الخط وأملاك المؤسسة عليه.
الثورة أون لاين

إقرأ أيضاً :  تضارب تصريحات وزير النفط العراقي حول استيراد الغاز من سوريا