الخميس , مايو 6 2021
'فتاة الكوارث' تبيع صورتها بنصف مليون دولار

‘فتاة الكوارث’ تبيع صورتها بنصف مليون دولار

‘فتاة الكوارث’ تبيع صورتها بنصف مليون دولار

عام 2005 كانت زوي روث في الرابعة من العمر، حين خرجت برفقة عائلتها تتفقد منزلا يحترق في الحي حيث تقيم في مدينة ميباني الأميركية.

كان رجال الإطفاء قد سيطروا على الحريق، فطلب منها والدها الابتسام ليلتقط صورتها.

في تلك اللحظة، ولدت “فتاة الكوارث” بابتسامتها ونظرتها المريبة التي تحولت نجمة على مواقع التواصل الاجتماعي.

ومنذ التقاط الصورة، شارك والدها ديف روث بمسابقة للصور عام 2007 وربحها، وعدلها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مرات عدة، لتبدو الطفلة كأنها شاهدة على انقراض الديناصورات وغرق سفينة “تيتانيك” وكوارث أخرى.

وأخيرا، باعت زوي روث النسخة الأصلية من الصورة بنسق “إن إف تي”، وهو أسلوب تشفير عبر الرموز غير القابلة للاستبدال، مقابل نحو نصف مليون دولار أميركي.

ووفقا لصحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، بيعت الصورة خلال مزاد، يوم 17 إبريل/نيسان الحالي، لمستخدم يحمل اسم @3FMusic، مقابل 495 ألف دولار أميركي.

وقالت زوي روث إن بيع الصورة شكل وسيلة لها للسيطرة على الموقف الذي شعرت بالعجز وسطه منذ أن كانت في المدرسة الابتدائية. وهي في الـ21 من العمر الآن وفي السنة النهائية في “جامعة نورث كارولاينا”.

إقرأ أيضاً :  بالفيديو: مصري يلقي أموالاً طائلة على المواطنين

“إن إف تي” هو أسلوب تشفير عبر الرموز غير القابلة للاستبدال، يتيح منح شهادة تثبت أصالة أي منتج رقمي، سواء أكان صورة أو رسما تعبيريا أو فيديو أو مقطوعة موسيقية أو مقالة صحافية.

توفر “إن إف تي” ضمانات لتقفي أثر الأعمال الرقمية وسلامتها كانت مفقودة في السابق، ما يخولها أن تكون مجالا جديدا لصفقات تجارية هائلة. وتضم هذه السوق، المرتبطة مباشرة بعالم العملات المشفرة مثل “بيتكوين”، منصات تبادل خاصة مثل “نيفتي غايتواي و”أوبن سي” اللتين أُنشئتا على هامش عالم الفنون.

اقرأ ايضاً:الصين تبتكر محركا “ثوريا” خارقا يصل إلى أي مكان في العالم خلال ساعتين… فيديو