الثلاثاء , مايو 18 2021

مصير لم يتوقعه ضابط اميركي فتح النار على حاجز سوري

مصير لم يتوقعه ضابط اميركي فتح النار على حاجز سوري

في يوم 17 آب/ أغسطس من العام الماضي، دارت اشتباكات بين قوات أمريكية محتلة وحاجز تابع للجيش السوري في منطقة تل الذهب بريف الحسكة.

فقد أقدمت السلطات الاميركية على مقاضاة ضابط رفيع المستوى بقواتها المنتشرة في شمال شرق سوريا، بسبب مشاركته في اشتباك مسلح مع حاجز للجيش السوري في ريف الحسكة.

وأفاد موقع “آرمي تايمز” بأن محكمة أمريكية بدأت في مقاضاة الرقيب الأول روبرت نيكوسون، التابع للفرقة الجوية 82، بسبب مشاركته في اشتباكات مع حاجز للجيش السوري الصيف الماضي في ريف الحسكة شمال شرق سوريا.

وأضاف الموقع أن المحكمة وجهت اتهامات لـ”نيكوسون” بعدم الامتثال لأوامر قانونية في حالتين اثنتين وبتعريض الآخرين للخطر في حادثتين وحادثة سوق تهديدات والوقوف في وجه العدالة ثلاث مرات.

التهمة وجهت للضابط المذكور لانه عرض حياة الجنود الاميركيين للخطر في حين لم تصدر اليه الاوامر بالاشتباك مع القوات السورية.

إقرأ أيضاً :  أكبر عدد في تاريخ سوريا... ما أسباب الإقبال الكبير على الترشح لانتخابات الرئاسة؟