الأحد , مايو 9 2021

تعديات في مناطق قسد وسط غليان شعبي

تعديات في مناطق قسد وسط غليان شعبي

 

أدهم رهونجي

تتفاقم الأحداث المحلية في مناطق ما تُسمى بالإدارة الذاتية التابعة لقسد، حيث ترد تقارير كثيرة من مصادر أهلية في الرقة والحسكة والقامشلي بتجاوزات قسد وما يسمونه بالتضييق العنصري على الأهالي هناك.
في هذا السياق ذكرت مصادر محلية في الرقة بأن قسد قامت بتجريف عدد من المنازل في قرية العوض بريف مدينة عين عيسى ، كما صادرت قسد دراجات نارية من الأهالي وقامت بحرقها وذلك في مدينة الشحيل شرق محافظة دير الزور.
فيما أقدم مسؤول الإدارة الذاتية التابعة لقسد على تصفية صاحب فرن للخبز ومعاونه، في مدينة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، حيث أقدم مراقب التموين أحمد حريزة التابع لما يُسمى بمجلس دير الزور المدني ، بإطلاق النار من مسدسه على شخصين، ما أدى إلى مقتل الأول وإصابة الثاني، وفي المعلومات أن الجريمة وقعت بعد خلاف نشب بين المدحان و حزيرة على خلفية تهجم الأخير على المخبز، ومحاولته أخذ كمية من الخبز عنوةً عن صاحب الفرن..
إلى ذلك اعتقلت قسد عدداً من كبار السن بعد مداهمتها لمنازلهم في مرعة الجبلة جنوب قرية الدبس بمحيط مدينة عين عيسى شمال الرقة.
تعليقاً على تلك الأحداث قالت مصادر محلية في الرقة طلبت عدم الكشف عن اسمها: بأن سلطات قسد تعمد مؤخراً إلى تضييق الخناق على العرب بسبب تقارير انتشرت في أوساطهم زعمت بأن هناك نواة لتحرك عربي من أجل بدء استنزاف قوات قسد عن طريق التصفيات الفردية لقياديين وعناصر .
وأضافت المصادر: لقد استغلت قسد بعض حوادث الاستهداف لعناصرها من أجل تأكيد هذه المعلومات، و من أجل تبرير سياسة القمع العنصرية التي تتبعها حالياً، محذرةً من أن قسد ستعمد في الأيام القادمة إلى مصادرة المزيد من المنازل و الأراضي الزراعية وتكثيف حملات الاعتقال ضمن عدة تهم بعضها ما يسمونه التخابر مع الحكومة السورية، وبعضها الآخر ينضوي تحت تهمة العمالة للجيش الوطني المدعوم تركياً.

إقرأ أيضاً :  هل إنتهى لعب أردوغان في سوريا.. ولماذا تحالفه إيران؟

آسيا