الأحد , يونيو 20 2021
مجموعة الدول السبع تحدد ثلاث طلبات من دمشق

مجموعة الدول السبع تحدد ثلاث طلبات من دمشق

مجموعة الدول السبع تحدد ثلاث طلبات من دمشق

حددت “مجموعة السبع” في ختام اجتماعها، اليوم الأربعاء، ثلاثة طلبات للقيادة السورية، تتعلق بإيصال المساعدات الإنسانية واتخاذ خطوات جدية نحو الحل السياسي في سورية.
وعقد وزراء خارجية المجموعة، التي تضم ألمانيا وكندا والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وإيطاليا واليابان والمملكة المتحدة، اجتماعات على مدى اليومين الماضيين في لندن، في أول اجتماع لهم يعقد وجهاً لوجه منذ نحو عامين.
وضم البيان الختامي 27 صفحة، وتناول العديد من القضايا في دول العالم، خاصة ما اعتبرته المجموعة أكبر التهديدات الحالية، وهي الصين وروسيا ووباء فيروس “كورونا المستجد”.
وفيما يتعلق بالشأن السوري، دعت الدول السبع إلى إيصال المساعدات الإنسانية “بشكل كامل ودون عوائق”، وإعادة تفويض قرار المساعدات عبر الحدود الذي سيتم التصويت عليه في مجلس الأمن خلال الأسابيع المقبلة.
كما دعت المجموعة دمشق إلى “الانخراط بشكل هادف في العملية السياسية الشاملة التي تيسرها الأمم المتحدة وفق القرار 2254″، والمشاركة بجدية في اجتماعات “اللجنة الدستورية”.
ورحبت المجموعة “بقوة”، بقرار منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بشأن تعليق حقوق وامتيازات سورية في المنظمة.
وحثت الحكومة السورية على “التقيد بالتزاماته” باتفاق تسليم الأسلحة الكيماوية، مؤكدة التزامها بمحاسبة المسؤولين عن استخدام الكيماوي وانتهاكات القانون الدولي في سورية.
وحددت شرطاً للمساهمة في إعادة الإعمار في سورية، وهو “وجود عملية سياسية ذات مصداقية” من قبل الأطراف وخاصة الحكومة.
وأعلن وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، أول أمس الثلاثاء، على هامش الاجتماعات في لندن، أن “مجموعة الدول السبع تؤكد التزامها بالتوصل إلى حل سياسي ينهي الصراع في سورية”.
وقال بلينكن في سلسلة تغريدات عبر حسابه في “تويتر” إنه يدعم “إعادة تفويض آلية الأمم المتحدة للمساعدة عبر الحدود”، مضيفاً “سنواصل العمل من أجل تنفيذ جميع جوانب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 وإنهاء معاناة السوريين”.

إقرأ أيضاً :  سوريا: مقتل شابة ووالدتها بسبب صورة على فيسبوك

إقرأ أيضاً: العالم يعود إلى بحار الرئيس الأسد الخمسة

وكالات