السبت , يونيو 19 2021
هل سمعتم عن الموز الأحمر

هل سمعتم عن الموز الأحمر؟ ما هي فوائده الصحية التي تميزه عن الموز الأصفر؟

هناك أكثر من 1000 نوع مختلف من الموز حول العالم، ومنها الموز الأحمر، وهو نوع طري ويتسم بنكهة حلوة عند النضج. يقول البعض أن مذاقه مثل الموز العادي ولكن مع قليل من حلاوة التوت.

غالباً ما يتم استخدام الموز الأحمر في الحلويات والأطباق اللذيذة، ويوفر الموز الأحمر العديد من العناصر الغذائية والفوائد الصحية.

الفرق بين الموز الأصفر والموز الأحمر

يتشابه الموز الأحمر إلى حد كبير مع الموز الأصفر، فكلاهما مصدر جيد للألياف والعناصر الغذائية الهامة للجسم.

ومع هذا، فهناك بعض الاختلافات بين النوعين، وأبرزها:

الحجم: يتمتع الموز الأحمر بحجم أصغر وكثافة أكبر من الموز الأصفر.
المذاق: يتسم الموز الأحمر بمذاق أكثر حلاوة من الموز الأصفر.
فيتامين سي: يحتوي الموز الأحمر على نسبة أكبر من فيتامين سي بالمقارنة بالموز الأصفر.
مضادات الأكسدة: يحتوي الموز الأحمر على نسبة أعلى من مضادات الأكسدة بالمقارنة بالموز الأصفر.

فيما يلي أبرز فوائد الموز الأحمـر وكيف تختلف عن الموز الأصفر.

يحتوي على العديد من المغذيات

يحتوي الموز الأحمر على العديد من العناصر الغذائية الهامة، حيث أنه غني بالبوتاسيوم، وفيتامين ج، وفيتامين ب6، وكمية معقولة من الألياف.

وتوفر موزة حمراء صغيرة (حوالي 100 جرام) ما يلي:

  • السعرات الحرارية: 90 سعر حراري.
  • الكربوهيدرات: 21 جرام.
  • البروتين: 1.3 جرام.
  • الدهون: 0.3 جرام.
  • الألياف: 3 جرام.
  • البوتاسيوم: 9٪ من حاجة الجسم اليومية.
  • فيتامين ب 6: 28٪ من حاجة الجسم اليومية.
  • فيتامين ج: 9٪ من حاجة الجسم اليومية.
  • المغنيسيوم: 8٪ من حاجة الجسم اليومية.

ويحتوي الموز الأحمـر الصغير على حوالي 90 سعراً حرارياً ويتكون في الغالب من الماء والكربوهيدرات.

إن الكميات الكبيرة من فيتامين ب 6، والمغنيسيوم، وفيتامين سي تجعل هذا الموز غنياً بالعناصر الغذائية.

قد يخفض الموز الأحمر ضغط الدم

يعد البوتاسيوم من المعادن الأساسية الهامة لصحة القلب، وذلك لأنه يساعد على تنظيم ضغط الدم، ولأن الموز الأحمر غني بالبوتاسيوم، فقد يساعد على تخفيض ضغط الدم، وتحديداً ضغط الدم الانقباضي (الرقم الأعلى للقراءة)، حيث أن الموزة الحمراء الصغيرة توفر حوالي 9% من حاجة الجسم اليومية للبوتاسيوم.

إقرأ أيضاً :  ما هو الكافيار؟ وما هي فوائده؟

كما أن الموز الأحمر يحتوي على نسبة جيدة من المغنيسيوم الهامة للتحكم في ضغط الدم، إذ أن موزة حمراء صغيرة توفر حوالي 8% من حاجة الجسم اليومية لهذا المعدن، ويساعد تناول المغنيسيوم على تقليل خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

ومع حصول الجسم على هذين المعدنين معاً، سوف يحافظان على مستويات ضغط الدم في الجسم أكثر من تناول أحدهما فقط بمفرده.

يساعد في الحفاظ على صحة العين

يحتوي المـوز الأحمر على الكاروتينات (بالإنجليزية: Carotenoids)، وهي عبارة عن أصباغ تعطي الثمار قشرها الأحمر، وتشمل اللوتين وبيتا كاروتين، وهي الأنواع الأكثر توفراً في الموز الأحمر، وتساعد هذه الكاروتينات على تعزيز صحة العين.

فعلى سبيل المثال، قد يساعد اللوتين (بالإنجليزية: Lutein) في وقاية العين من الضمور البقعي المرتبط بالعمر (بالإنجليزية: Age-related Macular Degeneration)، وهو مرض يصيب العين وغير قابل للشفاء، ويعتبر أحد الأسباب الرئيسية للعمى، ويمكن أن تقلل الأطعمة الغنية باللوتين من خطر الإصابة بهذا المرض بنسبة 26%.

أيضاً يحتوي على بيتا كاروتين (بالإنجليزية: Beta carotene)، وهو أحد الكاروتينات الأخرى الهامة لصحة العين، ويوفر المـوز الأحمر نسبة كبيرة منه لتفوق نسبته في أنواع الموز الأخرى.

يمكن تحويل البيتا كاروتين إلى فيتامين أ في الجسم، والذي يعتبر من أهم الفيتامينات لصحة العين، كما أن فيتامين أ ضروري للحفاظ على صحة الجلد والشعر.

انا مصاب منذ 4 ايام و بدون اي اعراض و انا شخص مدخن و لم استطيع ايقاف الدخان و لكن تم التخفيف الى 7 سجائر يوميا ما مدى الضرر

غني بمضادات الأكسدة

يحتوي الموز الأحمر على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة القوية، والتي تفوق مستويات مضادات الأكسدة في الموز الأصفر، وهي عبارة عن مركبات تمنع الضرر الخلوي الذي تسببه جزيئات تسمى الجذور الحرة.

وحينما ترتفع مستويات الجذور الحرة في الجسم، فسوف يحدث خلل في التوازن يسمى الإجهاد التأكسدي، والذي يرتبط بمجموعة من المشكلات الصحية المزمنة مثل أمراض القلب والسكري والسرطان.

إقرأ أيضاً :  اختراع طبي مذهل… قطرة عين تغني عن النظارات

تشمل مضادات الأكسدة الرئيسية في الموز الأحمر ما يلي:

  • الكاروتينات (بالإنجليزية: Carotenoids): تتسم الكاروتينات بلونها البرتقالي المائل للأحمر، وتعد أحد مضادات الأكسدة القوية.
  • الأنثوسيانين (بالإنجليزية: Anthocyanins): هي مواد عضوية قابلة للذوبان في الماء وتتسم بلونها الأرجواني أو الأحمر أو الأزرق، وتعتبر من مضادات الأكسدة القوية التي تساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض خطيرة مثل أمراض القلب التاجية.
  • فيتامين سي (بالإنجليزية: Vitamin C): من المعروف عن فيتامين سي فعاليته الكبيرة في مكافحة العدوى والأمراض وتعزيز صحة الجهاز المناعي.
  • الدوبامين (بالإنجليزية: Dopamine): هو مادة كيميائية وناقلاً عصبياً في الدماغ، ويعتبر من مضادات الأكسدة القوية.

يعزز صحة الجهاز المناعي

بفضل احتوائه على مستويات مرتفعة من فيتامين سي وفيتامين ب6، فإن الموز الأحمر يعد من أكثر الفواكه الهامة لتعزيز صحة الجهاز المناعي، حيث توفر موزة حمراء صغيرة 9% من حاجة الجسم لفيتامين سي و 28% من حاجة الجسم لفيتامين ب6 يومياً.

يقوم فيتامين سي بتعزيز المناعة عن طريقة تقوية خلايا الجهاز المناعي بالجسم، كما أن فيتامين ب 6 يلعب دوراً هاماً في تحسين صحة الجهاز المناعي.

وفي حالة انخفاض مستويات فيتامين ب 6 في الجسم، فسوف ينخفض إنتاج الجسم لخلايا الدم البيضاء والأجسام المضادة المناعية، وبالتالي تصبح مقاومة الأمراض والعدوى مهمة صعبة على الجسم.

يحسن صحة الجهاز الهضمي

يمكن أن يدعم الموز الأحمر الجهاز الهضمي بعدوى طرق، وتشمل:

  • البريبايوتكس (بالإنجليزية: Prebiotics): البريبايوتكس هي نوع من الألياف التي تقوم بتغذية بكتيريا الأمعاء المفيدة مثل الموز الأصفر والموز الأحمر الذي يعتبر مصدراً جيداً للألياف الحيوية، وهناك أكثر من نوع لألياف البريبايوتك في الموز، والتي تقلل من الإنتفاخ وتزيد من تنوع بكتيريا الأمعاء الناعمة وتقلل من فرص الإصابة بالإمساك.
  • الألياف (بالإنجليزية: Fiber): توفر الموزة الحمراء الصغيرة حوالي 3 جم من الألياف، أي ما يصل إلى 10% من حاجة الجسم اليومية لها، وتعتبر الألياف مفيدة للجهاز الهضمي، وذلك لأنها تقوم بالوظائف التالية:
  • تعزيز حركات الأمعاء المنتظمة.
  • تقليل الالتهابات في الأمعاء.
  • تحفيز نمو بكتيريا الأمعاء الجيدة.
إقرأ أيضاً :  دراسة تكشف كيف يمكن للإنسان أن يعيش 150 عامًا

وبالإضافة إلى ذلك، قد يقلل النظام الغذائي الغني بالألياف من خطر الإصابة بأمراض الأمعاء الالتهابية (بالإنجليزية: Inflammatory Bowel Disease) مثل مرض كرون وغيرها.

يزيد من الشعور بالشبع والامتلاء

كونه مصدر جيد للألياف، فيمكن أن يساعد الموز على الشعور بالشبع والامتلاء لفترات طويلة، وهو أمر هامة للتحكم في الوزن أثناء اتباع حمية غذائية لفقدان الوزن الزائد، ويعتبر بديل صحي للحلويات الغنية بنسبة كبيرة من السكريات الضارة بالجسم، وبالتالي يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

سهولة إضافته للنظام الغذائي المتبع

يتمتع الموز الأحـمر بمذاق شهي، ويسهل إضافته إلى النظام الغذائي المتبع للحصول على فوائده الصحية العديدة، كما يمكن تناوله بسهولة مثل الموز الأصفر.

ويعتبر من الوجبات الخفيفة ويمكن استخدامه كمحلي طبيعي للحلويات والأطباق المختلفة.

فيما يلي بعض الطرق لإضافة الموز الأحـمر إلى النظام الغذائي المتبع:

  • صنع عصير الموز الأحمر: يمكن مزج الموز الأحمر مع الحليب للحصول على عصير ذو مذاق مميز.
  • إضافته إلى دقيق الشوفان: أيضاً يمكن تقطيع الموز الأحمر إلى قطع صغيرة وإضافته إلى دقيق الشوفان للحصول على وجبة غذائية متكاملة.
  • مزجه مع زبدة الفول السوداني: للحصول على وجبة خفيفة ومغذية، يمكن مزج الموز الأحمر مع زبدة الفول السوداني.
  • إضافته إلى الفطائر والمعجنات: يمكن إضافة الموز الأحمر إلى الفطائر والمعجنات لتحليتها بصورة طبيعية.

يساعد في الإقلاع عن التدخين

يمكن أن يساعد الموز الأحمر على الإقلاع عن التدخين بسهولة بسبب محتواه من البوتاسيوم والمغنيسيوم. حيث يساعد كل منهما على مكافحة انسحاب النيكوتين من خلال محاربة الآثار الجانبية وتقليل الرغبة الشديدة في النيكوتين، وبالإضافة إلى ذلك، يميل الأشخاص الذين يحاولون الإقلاع عن التدخين لتناول الأطعمة الحلوة، وبالتالي يكون الموز الأحمر خياراً أفضل من الحلويات التي تحتوي على محليات صناعية ضارة بالجسم.

اقرأ أيضا: ستبهرك.. فوائد مصل اللبن للتخسيس