السبت , يونيو 19 2021
تأسيس بنك إسلامي جديد في سورية

يساهم فيه مصرف عام وشركة لبنانية.. تأسيس بنك إسلامي جديد في سورية

يساهم فيه مصرف عام وشركة لبنانية.. تأسيس بنك إسلامي جديد في سورية

أصدرت “رئاسة مجلس الوزراء” قراراً سمح بتأسيس مصرف إسلامي خاص على شكل شركة مساهمة مغفلة عامة سورية، باسم “البنك الوطني الإسلامي”، برأسمال 25 مليار ل.س، موزعاً على 250 مليون سهم، ومقره دمشق.

ويساهم في رأسمال البنك “شركة نيوجنرايشن القابضة” اللبنانية بنسبة 49%، و”شركة الاستثمار للنقل والحلول اللوجستية المحدودة المسؤولية” سورية الجنسية بنسبة 1%، بحسب القرار الذي نشرته “مدونة الشأن العام”.

ويساهم في ملكية البنك أيضاً عماد الدين غصن بنسبة 4%، ورصين مرتيني بنسبة 3%، ومصطفى غزال حموي بنسبة 4%، وعماد حنا بنسبة 4% وجميعهم سوريون، حسبما ورد في القرار الصادر 14 نيسان 2021.

ويضاف إلى المساهمين المذكورين، “المصرف الصناعي السوري” بنسبة 10%، على أن يتم طرح الأسهم المتبقية البالغة 25% من رأس المال على الاكتتاب العام (أي في البورصة).

ويوجد في سورية 6 مصارف حكومية، تعمل إلى جانب 14 مصرفاً خاصاً، ووصل إجمالي الودائع لدى القطاع المصرفي إلى 7,434 مليار ليرة سورية (نحو 7.4 تريليون ل.س) في نهاية 2020، بحسب بيانات حديثة صادرة عن “مصرف سورية المركزي”.

إقرأ أيضاً :  ارتفاع أسعار المونة مع اقتراب انتهاء موسمها.. البازلاء الفرط بـ9500 ليرة

ومن بين المصارف الخاصة في سورية يوجد 3 مصارف إسلامية، هي “بنك سورية الدولي الإسلامي” الذي يبلغ رأسماله حالياً 15 مليار ل.س، و”بنك البركة” رأسماله 15 مليار ل.س أيضاً، و”بنك الشام” رأسماله 8 مليارات ل.س.

وربحت المصارف الإسلامية الثلاثة نحو 30.6 مليار ليرة خلال 2020، بعد استبعاد ربح القطع البنيوي غير المحقق الناتج عن رفع سعر صرف الدولار رسمياً، وتوزعت الأرباح بين 14 مليار ل.س لسورية الإسلامي، و14.2 مليار ل.س للبركة، و2.4 مليار ل.س للشام.

اقرأ أيضا: يتوقع صيفاً «سياحياً» على الساحل والجبل …وزير السياحة.. الأسعار مرتفعة والصفحات تبالغ