الجمعة , يونيو 18 2021
القضاء الفرنسي يعلن إعادة النظر في قضية رفعت الأسد

القضاء الفرنسي يعلن إعادة النظر في قضية رفعت الأسد

القضاء الفرنسي يعلن إعادة النظر في قضية رفعت الأسد

أعلنت محكمة الاستئناف الفرنسية بدء جلسات إعادة النظر بالحكم الصادر بحق رفعت الأسد، عم الرئيس السوري، بشار الأسد.

وذكرت وكالة “فرانس 24″، اليوم الأربعاء، أن محكمة الاستئناف ستعيد النظر بالاتهامات الموجهة لرفعت الأسد خلال جلسات ستنعقد، الاثنين المقبل، عقب الطعن الذي قدمه محاموه بالحكم الصادر بحقه.

وكان القضاء الفرنسي حكم على رفعت الأسد بالسجن 4 سنوات ومصادرة كافة ممتلكاته في فرنسا، في يونيو/ حزيران الماضي، بتهمة تبييض الأموال والاختلاس من خزينة الدولة.

إلا أن رفعت الأسد لم يُسجن بسبب “ظروفه الصحية”، فيما قدم محاموه طلباً للطعن بالحكم، على أن تنظر فيه محكمة الاستئناف الفرنسية خلال الأيام المقبلة.

وبدأت محاكمة رفعت الأسد في باريس، في ديسمبر/ كانون الأول 2019، بقضية اختلاس أموال عامة، وقضية “إثراء غير مشروع”، للاشتباه بأنه بنى امبراطورية عقارية في فرنسا من أموال عامة، بقيمة 90 مليون يورو.

إقرأ أيضاً :  ناشط سوري في المانيا يكشف المستور.. لماذا منعت برلين إجراء الانتخابات الرئاسية السورية؟

إلا أن عائلة رفعت الأسد تنفي تورطه بقيضة الاختلاس تلك، وتقول إنه حصل على دعم مالي من “أصدقاء نافذين”، ومن بينهم الملك السعودي الأسبق عبد الله بن عبد العزيز.

وإلى جانب فرنسا، يواجه رفعت الأسد محاكمات في ثلاث دول أوروبية أخرى، وهي بريطانيا وإسبانيا وسويسرا.

إذ صادرت الجمارك الفرنسية-الإسبانية في مارس/ آذار 2018، ممتلكات رفعت الأسد على الأراضي الإسبانية، والتي تبلغ قيمتها هناك 600 مليون يورو، تتمثل في 503 منشآت، بينها مطاعم وفنادق ومقتنيات فاخرة، كان يمتلكها في مدينة ماربيه الإسبانية.

وكذلك جمدت دائرة النيابة العامة البريطانية أصول أموال رفعت، فيما خضع للتحقيق في سويسرا.

إقرأ أيضاً: أول تعليق رسمي سوري على العلاقات مع السعودية