الأحد , يونيو 20 2021

خلال أيام العيد.. إيجارات المزارع والفلل في دمشق وريفها تبدأ بـ150 وتنتهي بـ500 ألف

خلال أيام العيد.. إيجارات المزارع والفلل في دمشق وريفها تبدأ بـ150 وتنتهي بـ500 ألف

هو نوع مختلف من التجارة يبدأ موسمه مع بدء الصيف وينتهي بانتهائه، تكون المياه الباردة فيه هي المحرك لعجلة الإيجار أو البيع والشراء.

يقول أحد أصحاب المزارع في ريف دمشق لـ”أثر”، إن موسم تأجيرها بدأ منذ النصف الثاني من رمضان مع ارتفاع الحرارة قليلاً وكانت الحركة خفيفة وازدادت مع آخر أيام الشهر وهناك إقبال للحجز المسبق لأيام العيد.

وفي رصد واستفسار عن الأسعار، لوحظ أنها ارتفعت عن العام الماضي 100% إن لم يكن أثر، فمثلاً على طريق المطار تبدأ الأسعار من 150 لليلة الواحدة في مزرعة تتألف من غرفة وصالون فقط مع المسبح، ويصل السعر مع ازدياد عدد الغرف إلى 3 لحدود 250 ألف لليلة الواحدة، خلال فترة العيد.

وفي منطقة قطنا، السوية أقل حيث يبدأ أجار المزرعة من 35 – 50 ألف ليرة سورية في مزرعة تتألف من غرفتين وصالون ومطبخ.

أما في مضايا فتتراوح أسعار المزارع والفلل بين 150 حتى 500 ألف حسب عدد الغرف، وفي الزبداني تبدأ الأسعار من 150 ألف حتى 300 ألف، وأكد صاحب إحدى المزارع أن الأسعار بعد العيد سنتخفض قليلاً، بحكم أنه موسم.

إقرأ أيضاً :  نائب رئيس الوزراء الروسي: سأتوجه قريبا إلى سوريا

وفي المعضمية تبدأ الأسعار بـ100 ألف كل أيام الأسبوع و125 لأيام العطل والأعياد، وكذلك الأمر بالنسبة لمزارع الغوطة الشرقية، علماً أنها تسعيرة شهر رمضان وسترتفع خلال العيد.

من جه أخرى، كان أكد وزير السياحة محمد رامي مرتيني في تصريح صحفي على ضرورة الإضاءة على الشواطئ المفتوحة التي تسهم فيها الوزارة وتشرف عليها، والتي تتراوح الأسعار فيها بين 200-400 ليرة و200 ليرة للإقامة، منوهاً بأنه قد يتم رفع الإقامة إلى 2500 ليرة هذا الموسم تلبية لارتفاع المتغيرات الاقتصادية ورغم ذلك تبقى مناسبة وهذا من منطلق وواجب وزارة السياحة وفق التوجيهات الحكومية لتقديم خدمات سياحية للمواطنين بأسعار مناسبة.

غنوة المنجد – أثر برس