الأحد , يونيو 20 2021

كيف تؤثر السدود التركية على حصة سوريا من مياه الفرات؟

كيف تؤثر السدود التركية على حصة سوريا من مياه الفرات؟

أشارت تقارير تراجع منسوب المياه في نهر الفرات الذي ينبع من تركيا ويمر عبر سوريا ليصل إلى العراق، بينما يحذر البعض من تأثير هذا التراجع على حياة السوريين سواء في مياه الشرب أو الري أو توليد الطاقة.

ويقول تقرير نشرته “بي بي سي”، اليوم الخميس، إن معدل تدفق المياه في نهر الفرات في سوريا أصبح لا يتجاوز 200 متر مكعب في الثانية، رغم أن الاتفاقية الموقعة بين سوريا وتركيا عام 1987، تنص على التزام تركيا بإطلاق 500 متر مكعب في الثانية على الأقل يتقاسمها العراق وسوريا.

ويعد نهر الفرات من الأنهار الدولية، لأنها ينبع من تركيا ويعبر سوريا ثم يصل العراق، ويلتقي نهر دجلة في جنوب العراق ليشكلان شط العرب.

ولفت التقرير إلى أن سوريا وقعت اتفاقية مع العراق (دولة المصب) عام 1989 تجعل حصة بغداد من المياه التي تصل سوريا عبر نهر الفرات هي 58 في المئة، لكن تراجع المياه المتدفقة إلى سوريا جعلتها تخفض بالتبعية حصة العراق.

إقرأ أيضاً :  بوتين: حظر توريد المعدات الطبية إلى سوريا أمر غير إنساني

 

وذكر التقرير أن تراجع منسوب المياه في نهر الفرات أدى إلى تبوير مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية وتوقف العديد من محطات ضخ المياه الخاصة بالشرب أو الري.