الأحد , يونيو 20 2021
طالبة ابتدائي تطلق النار على زملائها

طالبة ابتدائي تطلق النار على زملائها في مدرسة أميركية

طالبة ابتدائي تطلق النار على زملائها في مدرسة أميركية

أطلقت تلميذة في الصف السادس الابتدائي النار في مدرستها بولاية آيداهو غربي الولايات المتّحدة، مما أسفر عن إصابة 3 أشخاص بجروح طفيفة قبل أن تتمكّن المعلّمة من تجريدها السلاح.

وقال قائد شرطة مقاطعة جيفرسون، ستيف أندرسون، خلال مؤتمر صحفي: “استلّت تلميذة في الصف السادس ابتدائي مسدّساً من حقيبة ظهرها، وأطلقت رصاصات عدّة داخل المنشأة وأصابت 3 أشخاص بجروح، اثنان منهم تلميذان والثالث موظف في المدرسة”.

ولم تكشف الشرطة عن اسم الطفلة ولا عن عمرها، لكنّ تلامذة الصف السادس ابتدائي في الولايات المتّحدة يتراوح عمرهم في الغالب بين 11 و12 عاماً.

وطمأن قائد الشرطة إلى أنّ الجرحى الثلاثة نقلوا إلى المستشفى وجروحهم طفيفة”، مضيفاً “أثناء إطلاق النار، جرّدت معلّمة التلميذة من السلاح واحتجزتها إلى أن ألقت الشرطة القبض عليها”.

وتعذّر على قائد الشرطة تحديد دوافع الطفلة في الحال، مكتفياً بالقول إنّ “الفتاة بدأت بإطلاق النار في بهو مدخل المدرسة ثم واصلته في الخارج”.

وتعد حوادث إطلاق النار أمراً شائعا في الولايات المتحدة مع انتشار ثقافة العنف في المجتمع الأمريكي وحق حيازة السلاح الفردي.

إقرأ أيضاً :  قصة عملاق النفط وأغنى رجل في العالم الذي رفض دفع فدية لإطلاق سراح حفيده!

وتتسبب أعمال الشرطة العنصرية ضد أصحاب البشرة السمراء ولا سيما بعد مقتل جورج فلويد في زيادة مبيعات الأسلحة النارية.

وبحسب صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، اشترى الأميركيون ما يقارب 23 مليون سلاح ناري خلال 2020، وهو ما يزيد بنسبة 64 بالمئة مقارنة بمبيعات 2019.

يذكر أنه قُتل في الولايات المتّحدة أكثر من 43 ألف شخص بسلاح ناري، في عام 2020، بما في ذلك في حالات انتحار، وفق موقع “غان فايلنس أركايف”.

اقرأ أيضا: لاجئة سورية في نهائي مسابقة “أفضل عارضة أزياء” في ألمانيا