الجمعة , يونيو 18 2021
صياد سمك في دركوش ضحية رصاص الجندرما التركية

صياد سمك في دركوش ضحية رصاص الجندرما التركية

صياد سمك في دركوش ضحية رصاص الجندرما التركية

أقدمت قوات الجندرما التركية (حرس الحدود)، على قتل شاب سوري داخل أراضي بلاده في بلدة “دركوش” بريف “إدلب” الغربي، بينما كان يصطاد السمك من نهر العاصي ليل الخميس الجمعة.

الشاب كان برفقة اثنين آخرين يصطادون السمك، حين باغتهم رصاص الجندرما التركية، بحسب ما قال “غسان قرابيلو” أحد شهود العيان على الحادثة، وقام بإسعاف الضحية، وأضاف في تصريحات نقلها تلفزيون أورينت، أنهم سمعوا صوت إطلاق نيران تبعه صراخ الصيادين، بعد ذلك سمعوا نيران رشاش ثقيل، فما كان من الأهالي سوى الانتظار قليلاً حتى يهدأ صوت إطلاق النيران للخروج ورؤية ما جرى.

كان أحد الصيادين ينزف بشدة وشقيقه الصياد الآخر يقوم بسحبه، بينما كان الصياد الثالث مفقوداً، بحسب “قرابيلو”، مضيفاً أنه تم إسعافهما إلى المستشفى، ليفارق أحدهما “عدنان عكيد” الحياة، وتابع: «بعد تركهم في المشفى خرجت برفقة أقاربي نبحث عن الشخص الثالث المفقود، مر زمن ولم يظهر الرجل، وقد طلبنا من وحدة للدفاع المدني (منظمة الخوذ البيضاء) في المنطقة البحث عن الرجل،

إقرأ أيضاً :  من يدقق على المدقِق..؟! 90 مليون ليرة سورية أجور مدقق حسابات في مصرف بيمو السعودي الفرنسي

وعند وصولهم رفضوا النزول باتجاه النهر خوفاً من استهدافهم من قبل الجندرما، وأنهم سينتظرون الحصول على إذن من مختار القرية التركية من أجل البحث»، فما كان من أهالي القرية سوى البحث عن الرجل المفقود، وبالفعل وجدوه دون أن يصاب بأي أذى، فقد كان مختبئاً وخائفاً، وفق “قرابيلو”.

وتطورّت الحادثة في المستشفى الذي أُسعف إليه الضحية، وأقدمت “جبهة النصرة-هيئة تحرير الشام”، على اعتقال الإعلامي والمصور “محمد نعسان دبل” بالإضافة لشقيقه “عمر”، من الذين ساهموا بعميلة الإسعاف، عقب جدل بينهم وبين عناصر “النصرة” الذين وصلوا المستشفى لمعرفة ما جرى، ليقوم عناصر “النصرة” بالصراخ عليهما وإطلاق النار بالهواء واعتقالهما.

ونقل موقع “الشرق سوريا”، عن مصادر محلية لم يذكر اسمها، قولها إن “النصرة” أطلقت سراح الشقيقين بعد عدة ساعات على الاعتقال.

يذكر أن المرصد السوري المعارض كان قد قال الأسبوع الفائت، إنه تم توثيق سقوط 20 مدنياً سورياً برصاص الجيش والجندرما التركيان، منذ بداية العام 2021 الجاري، في وقت يزداد عدد ضحايا الجندرما التركية من المدنيين السوريين الذين يمارسون أعمالهم الاعتيادية داخل بلادهم.

إقرأ أيضاً :  شرطة صحنايا تلقي القبض على سارقين وتسترد مبلغ (29) مليون ليرة سورية

اقرأ أيضا:جريمة تهز التل بريف دمشق والجناة بقبضة الأمن