الأحد , أكتوبر 24 2021
باحثون يكشفون سر مقتل "تاكابوتي" في مصر القديمة

باحثون يكشفون سر مقتل “تاكابوتي” في مصر القديمة

باحثون يكشفون سر مقتل “تاكابوتي” في مصر القديمة

كانت تعيش “تاكابوتي” في مصر القديمة وهي ابنة كاهن مصري، وسيدة من سيدات المجتمع الراقي، وكانت في آواخر العشرينات من عمرها عند وفاتها، ولكن بقي سبب وفاتها لغزا حيّر الباحثين منذ وصولها إلى إيرلندا.

وبحسب ما ذكره موقع “من المصدر”، فإن الباحثين استخدموا العديد من التقنيات الحديثة والمتطورة بعد فك الأغطية القماشية التي كانت تحيط بها لكشف سبب الوفاة، واشتملت تلك التقنيات تحليل الحمض النووي والأشعة السينية والتصوير المقطعي وتحليل الشعر ومواد التحنيط.

وتبين من خلال الدراسات العميقة التي أجريت على المومياء أن سبب وفاة “تاكابوتي” تعرضها لضربة قوية من الخلف باستخدام فأس.

وبحسب الدراسة التي نشرت نتائجها في كتاب “حياة تاكابوتي في مصر القديمة”، فإن الفأس التي استخدمت في قتل” تاكابوتي” كانت شائعة الاستخدام بين الجنود المصريين والآشوريين.

ومن اللافت للذكر أنه بعد دراسة عمق الجرح وموضعه، تبين أن “تاكابوتي” قتلت بينما كانت تحاول الهرب من القاتل، بالإضافة إلى أن القاتل كان يمسك بالفأس وذراعيه مثنيتين لتكون ضربته شديدة، ومن خلال ما سبق توضح أن “تاكابوتي” حصلت على موت سريع ومفاجئ لأن الضربة كانت مميتة فوريا.

إقرأ أيضاً :  تفوز بـ2.3 مليون دولار وتبقى عاملة كافتيريا

وأشار الباحثون إلى أن “تاكابوتي” حظيت باهتمام كبير ورعاية خاصة عند التحنيط، وتم الاهتمام بمظهرها بشكل كبير حيث تم قص الأظافر وتصفيف الشعر بعناية وتجعيده.

اقرأ ايضاً:سر المومياء الحامل التي اكتشفت في طيبة المصرية